اخبار العراق الان

اعتقال متهمين أثنين اعترفا بارتكاب عشرة جرائم اغتصاب لأطفال في ذي قار

واع / بغداد / ز .ا

اعلن قسم مكافحة اجرام ذي قار، الاربعاء، من اعتقال متهمين أثنين اعترفا بارتكاب عشرة جرائم اغتصاب لأطفال وثلاث محاولات فاشلة بمدينة الناصرية.

وذكر بيان لمديرية شرطة المحافظة تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “عملية القاء القبض نفذت بعد ان تقدم مواطن ببلاغ عن تعرض ولده لمحاولة اختطاف فاشلة في حي اور بمدينة الناصرية اثناء توجهه الى المدرسة كونه تلميذ في الصف الرابع الابتدائي”، مبينة انه “على اثرها شرع المحققين بقسم مكافحة اجرام ذي قار بالتحقيق بالحادثة وجمع المعلومات ومراجعة كاميرات المراقبة بمحيط المنطقة أصوليا، حيث تم تحديد هوية احد المتهمين كونه من ارباب السوابق وتولدت شكوك ان الدوافع ليس الاختطاف”.

وتابعت ان “قائد شرطة المحافظة وجه بتشكيل فرق عمل برئاسة مدير القسم وعضوية ضابط مكتب مكافحة جرائم الخطف وثلة من الضباط والمنتسبين الى جانب قسم امن الافراد”، مشيرة الى انه “تم القبض على متهم يرمز لاسمه (ع. خ. ع) 43 عاما يسكن حي البشائر بمدينة الناصرية استنادا لإحكام المادة (422ق.ع) خلال التحقيق معه ومواجهته بالأدلة انهار واعترف صراحة بمحاولة اختطاف أبن المشتكي”.

واوضحت “جاء بأقواله أنه حاول اختطاف الطفل مستغلا ذهابه إلى المدرسة بذريعة توصيله بواسطة دراجته النارية الا انه لم يتمكن من ذلك، وجاء باعترافاته أيضا انه وبالاشتراك مع متهم اخر ارتكابا عشرة جرائم اغتصاب وثلاثة محاولات اختطاف، وانهما يستغلان ذهاب ضحاياهم للمدارس او ذهابهم إلى العمل بالنسبة لبعض الاحداث”.

ولفتت الى انه “تم القاء القبض على المتهم الثاني ويرمز لاسمه (م. س. ع) 45 عاما يسكن حي البشائر من قبل فريق العمل بموجب قرار قضائي، حيث اعترف المتهم بارتكاب جرائم الخطف والاغتصاب بالاشتراك مع المتهم الأول”.

وعند سؤال المتهمين عن كيفية تمكنهم من إخفاء جرائمهم اعترفا انهما يقومان بتصوير ضحاياهم في منزل المتهم الثاني وتهديدهم بعدم أخبار ذويهم ويجبرونهم على معاودة ممارسة (اللواط) معهم مرة أخرى بطريقة (سادية).

وبحسب المديرية فأنه تم تصديق اقوال المتهمين ابتدائيا وقضائيا استنادا لإحكام المادتين (422ق.ع) جرائم القبض على الأشخاص وحجزهم، والمادة (394ق.ع) جرائم الاغتصاب واللواط وهتك العرض”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة انباء الاعلام العراقي “واع”

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق