اخبار العراق الانعاجل

الداخلية العراقية تصدر توضيحاً بشأن مصير الضابط الذي اعتقل معمماً إيرانياً في البصرة

رووداو – أربيل

أصدرت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الخميس، 25 نيسان، 2019، توضيجاً بشأن مصير الضابط الذي اعتقل معمماً إيرانياً في البصرة، بعد تداول مقطع فيديو لأبنائه وهم يناشدون بإطلاق سراحه.

وقالت الوزارة في بيان تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه: “إشارة إلى ما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار كاذبة وشائعات جرى تداولها عن اختفاء الضابط الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يقوم بالقاء القبض على رجل يرتدي الزي الديني قدم إلى محافظة البصرة، تود وزارة الداخلية أن تنفي هذه الأخبار الكاذبة والشائعات نفياً قاطعاً”.

وتابع البيان أن “الضابط موضوع البحث لا زال موقوفاً على ذمة مجلس تحقيقي شكل بحقه وفق السياقات والقوانين النافذة”.

ومضى بالقول: “تمت زيارة (الضابط) من قبل عائلته في مكان موقوفيته”.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعائلة الضابط وهم يناشدون بإطلاق سراحه، حيث ظهر اثنان من أبنائه وهما يبكيان ويتوسلان بزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بالتدخل للإفراج عن والدهما الذي “اختفى بعدما ألقى القبض على معمم إيراني”. 

 

ووجّه الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عقيل الخزعلي، في 15-4-2019 بتشكيل لجنة للتحقيق مع مفرزة أمنية نشرت مقطعاً مصوراً لإلقاء القبض على “معمم” قادم من إيران وإكمال التحقيقات خلال 7 أيام.

وقالت الوزارة في بيان: “في الوقت الذي تحرص فيه (الوزارة) على تطبيق القانون وعدم إفلات أي شخص من أحكامه إحقاقا للعدل، فإنها في ذات الوقت ترفض أسلوب التشهير أو تصوير المتهمين أثناء تنفيذ الواجبات”.

وفي وقت لاحق، هدد الأمين العام لـ”حزب الله – فرع العراق”، واثق البطاط الضابط بالقول: “هذا الضابط اللي مسوي نفسك رجال.. والله العظيم والنبي الكريم لنخلع عيونك من جمجمتك.. والله العلي العظيم لنسوي راسك نفاضه مال جكَاير”، مضيفاً: “اذا البصرة ليس فيها رجال فإن المحافظات الأخرى فيها رجال وستكون عبرة للجميع”.

ورداً على ذلك، قامت عشائر في محافظة البصرة، بتأمين درع بشري احاط بمنزل الضابط في الداخلية العراقية رداً على التهديدات التي أطلقها البطاط.

وتظاهر العشرات من أهالي “عشيرة المالكي” في قضاء الزبير غربي البصرة أمام منزل الضابط (علي شياع الحمودي المالكي) الذي نفذ عملية اعتقال المعمم المتهم.

فيما اعتذر رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة، عبدالجبار الساعدي، من المعمم الإيراني، كاظم آل جمال الدين، والذي تم اعتقاله من قبل ضابط أمني بتهمة شراء الزئبق في منفذ الشلامجة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق