اخبار العالم

مبعوث بوتين إلى سوريا: نسير بالطريق الصحيح حول تشكيل اللجنة الدستورية

رووداو – أربيل

أكد ألكسندر لافرينتييف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا أن الجولة الـ12 لمباحثات أستانا حول سوريا، تسير على “الطريق الصحيح” بشأن تشكيل اللجنة الدستورية.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها لافرينتييف، عقب اختتام أعمال اليوم الأول من الجولة 12 للمباحثات بين الدول الضامنة للملف السوري تركيا وروسيا وإيران، بالعاصمة الكازاخية نور سلطان (أستانة سابقا).

وأشار لافرينتييف، إلى رغبة المجتمعين في الإستفادة من مشاركة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، جير بيدرسون، في المحادثات.

وفي ذات السياق، قال “نناقش مسألة اللجنة الدستورية مع بيدرسن، ونحن على الطريق الصحيح”.

ولفت لافرينتييف، إلى أن مجموعة العمل المعنية بإطلاق سراح المحتجزين والمختطفين قسرياً، وتبادل الجثث والكشف عن مصير المفقودين، تواصل أعمالها.

وتابع في هذا الصدد: “حققت مجموعة العمل المشكلة في إطار المحادثات حول سوريا نتائج إيجابية. كما تعلمون أنه جرى 3 عمليات تبادل المعتقلين (بين المعارضة والنظام السوري)، والأخيرة كانت قبل بضعة أيام (الإثنين)”.

وأوضح لافرينتييف، أن المباحثات تناولت في يومها الأول مسألة مكافحة الإرهاب.

وأضاف: “يوجد حالياً العديد من الجماعات المسلحة المعتدلة، والكثير من المدنيين في إدلب. المدنيون هم أولويتنا، لذلك فإن التخطيط لعمليات مستقبلية سينفذ بعد أخذ العنصر المدني بعين الاعتبار. سنبذل قصارى جهدنا لمنع تعرض المدنيين للأذى. “

وأكد لافرينتييف، أن الضربات الجوية ضد ما وصفهم بـ”الإرهابيين” في إدلب ستستمر.

وفي وقت سابق الخميس، انطلقت مباحثات “أستانا 12″، وتختتم الجمعة.

وشارك الوفد التركي في محادثات الجولة الحالية برئاسة مساعد وزير الخارجية سادات أونال.

ويترأس الوفد الروسي ألكسندر لافرنتيف، مبعوث بوتين إلى سوريا، فيما يرأس الوفد الإيراني مساعد وزير الخارجية علي أصغر خاجي.

وإلى جانب وفود الدول الضامنة والمبعوث الأممي، يشارك وفدا النظام والمعارضة السوريين، فيما يحضر الاجتماع بصفة مراقب، ممثلون عن الأردن والصليب الأحمر الدولي ومفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

وتتواصل محادثات أستانة بين الدول الضامنة للملف السوري منذ يناير/ كانون الثاني 2017. 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق