اخبار العراق الان

الزاملي يتحدث عن خفايا ’’الدولة العميقة’’ في العراق ويدعو لتفكيكها

بغداد -عراق برس-12آيار/مارس: دعا القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي، الاحد (12 أيار 2019)، الى تفكيك ما سماها بـ”الدولة العميقة”، فيما أكد أنها كانت سبباً في انتشار الفساد في مفاصل الدولة.

وقال الزاملي في مقابلة متلفزة، إنه “بسبب وجود الدولة العميقة التي تسيطر على مفاصل الدولة وتدار من قبل شخصيات لا أحزاب، فأني ادعو لتفتيت هذه الدولة التي كانت السبب المباشر في التخلف الاداري والوظيفي وانتشار الفساد في مفاصل الدولة، فليس من المعقول ان يستمر شخص بمنصبه 15 سنة مع هذا الكم الهائل من الفساد بدون ان يطاله التغيير”.

وأضاف أن “هذه الشخصيات التي تدير هذه الدولة لا يهمها سوى مكاسبها المالية والسياسية لذلك هي حريصة على بقاء هذه الدولة وتحكمها في قرارات الحكومة، فمن يدير الدولة هي الدرجات الخاصة وليس الوزير”، مبيناً أن “اغلب هذه الدرجات اليوم بالوكالة، والوكالة تعتبر نواة الدولة العميقة”.

وتابع: “لذلك من الواجب تفتيت هذه الدولة، لتكون الفرص متساوية لكل كفاءات العراق في شغل هذه المناصب والتصويت عليهم في البرلمان”، لافتاً الى أن “التعيين بالوكالة يعني ان هذا الشخص مصيره الوظيفي بيد الحزب او الشخصية التي رشحته للمنصب، وهنا يعمل جاهداً من اجل ارضاء هذا الحزب او الشخصية من اجل البقاء بمنصبه قدر المستطاع لانه تم تعيينه بجرة قلم ويمكن اقصاءه من الوظيفة. بجرة قلم اخرى، وهنا يكمن الخطر في تعيين الوكالات”.

وفي وقت سابق .. اتهم ائتلاف “النصر” بزعامة حيدر العبادي، السبت (11 أيار 2019)، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بـ “الخروج” عن مبادئ الكفاءة والنزاهة في اختيار شاغلي مناصب الدولة المهمة، فيما حذره من “تأسيس دولة عميقة جديدة”.

وقال القيادي بالائتلاف النائب فالح الزيادي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “ائتلافه اتفق مع عبد المهدي وجميع الكتل السياسية على ترك اختيار كافة مفاصل الدولة من وزراء ووكلاء ومدراء عامين لرئيس الحكومة على أن يكون ذلك عبر مبدأ الكفاءة والنزاهة والمهنية”، متهماً عادل عبد المهدي بـ “الخروج عن هذه المنهجية بالكامل”.

وأضاف الزيادي، أن “تحالف النصر لازال مصراً على تلك المبادئ حتى الآن، بما في ذلك موضوع الهيئات المستقلة”، داعياً عبد المهدي إلى “العودة لها في اختيار هيكلية الدولة العراقية، وعدم الذهاب نحو تأسيس دولة عميقة جديدة في البلاد، لأنها ستخرب الدولة وهيكلها الإداري”.انتهى (1)

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عراق برس

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق