اخبار العراق الان

الصدر يتحدث عن “مهزلة” والبرلمان يطلب التحقيق ..مجلس نينوى يستعد للتصويت على المحافظ الجديد

عراق برس
مصدر الخبر / عراق برس

بغداد -عراق برس-13آيار/مايو: دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الإثنين، الرئاسات الثلاث لايقاف “مهزلة”، انتخاب محافظ جديد لنينوى، وفيما خاطب مجلس النواب المجلس الأعلى لمكافحة الفساد بفتح تحقيق عاجل مع أعضاء في البرلمان بسبب وجود شبهات فساد ضدهم تتعلق بانتخاب محافظ نينوى، قال اعضاء في مجلس المحافظة ان  كتاب البرلمان لن يؤثر على جلسة انتخابا المحافظ المقررة اليوم .

وقال زعيم التيار الصدري في تغريدة على تويتر  “أهيب بالرئاسات الثلاث، لا سيما رئيسي الجمهورية، والوزراء، العمل الجاد والفوري من أجل رفع معاناة اهالي الموصل مما يقع عليهم من ظلم وحيف مما يسمى (مجلس المحافظة)، وما يجري فيه خلف الكواليس من صراعات سياسية من أجل المناصب والكراسي”.

 

وبين أن، “اهل الموصل بحاجة الى خدمات وكلمة طيبة، لا الى احزاب سياسية او ميليشيات تجر النار الى قرصها”.

 

ودعا الصدر، “الرئاسات الثلاث لايقاف المهزلة وحل المجلس وارسال بعض الثقات لادارة المحافظة واخراجها من محنتها الى حين توفر اجواء مناسبة لتشكيل مجلس جديد”

 

وقال إن، “لم يتصرفوا فليتركونا نتصرف وفق ما يريد اهلها”.

 

وحدد مجلس محافظة نينوى، ،  اليوم الاثنين، موعداً لانتحاب محافظ جديد خلفاً لنوفل العاكوب.

 

وذكر المجلس في بيان إنه “نظراً لخلو منصب المحافظ ونائبه منذ اقالتهم من قبل مجلس النواب العراقي، تقرر تحديد الساعة الثانية بعد الظهر، من اليوم الاثنين، موعداً لانتخاب محافظ جديد خلفاً للنوفل العاكوب”.

 

وفرضت القوات الامنية بالتزامن مع جلسة المجلس، اجراءات مشددة في محيط مجلس محافظة نينوى قبل ساعات من موعد انتخاب محافظ جديد من قبل المجلس.

 

وأكدت عضو مجلس محافظة نينوى، هيام الهام، أن جلسة اليوم ستشهد انتخاب محافظ جديد للمحافظة.

وقالت الهام في تصريح صحفي ،  إن “جلسة المجلس لن تتأثر بكتاب البرلمان (الذي طالبت فيه المجلس الأعلى لمكافحة الفساد بفتح تحقيق عاجل مع أعضاء في البرلمان بعد وجود شبهات فساد ضدهم تتعلق بانتخاب محافظ نينوى)، لأنه كتاب استفزازي وليس له مسوغ قانوني”، مبينة أن “النواب سيمضون بعملية انتخاب محافظ جديد لانتشال نينوى من المشاكل العديدة التي تعاني منها”.

وبينت ان “27 عضوا في المجلس مؤكد حضورهم وسيعطون صوتهم للمرشح منصور المرعيد”، لافتة الى أن “اي تأجيل للجلسة يعد خرقا قانونيا لأنه لا يمكن ان تبقى المحافظة بدون محافظ يدير شؤونها”.

وكان 12 عضوا بمجلس محافظة نينوى مساء، طالبوا الاحد 2 ايار 2019، بتأجيل جلسة انتخاب محافظها الجديد بناء على طلبين قدمهما مجلس النواب.

وتنص وثيقة ، على نص الطلب الموجه لرئيس مجلس نينوى وتضمنت اسماء وتوقيع 12 عضواً في المجلس، “نحن اعضاء مجلس محافظة نينوى الموقعون ادناه نطالب بتأجيل جلسة انتخاب منصب محافظ نينوى ونائبيه والمقرر عقدها، يوم الاثنين الموافق 13 ايار 2019”.

وتضيف، أن “ذلك بناءً على كتابين من مجلس النواب العراقي واللذين يقضيان بعدم المضي باجراء انتخاب منصب المحافظ ونائبيه وبخلاف ذلك يتحمل ( رئيس مجلس نينوى ) كافة التبعات القانونية”.

وخاطبت رئاسة مجلس النواب، الاحد (12 أيار 2019)، المجلس الأعلى لمكافحة الفساد الذي يترأسه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بفتح تحقيق مع أعضاء في البرلمان بعد وجود “شبهات فساد” ضدهم تتعلق بانتخاب محافظ نينوى.

وجاء في وثيقة صادرة من مكتب رئيس البرلمان، بتاريخ (12/ 5/ 2019)، والموجهة الى المجلس الأعلى لمكافحة الفساد انه “وردت معلومات من قبل السيدات والسادة أعضاء مجلس النواب عن شبهات فساد تتعلق بانتخاب محافظ نينوى”.

وجاء ايضاً في نص الوثيقة المرفقة ادناه: “تفضلكم بفتح تحقيق عاجل واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة إحالة الملف الى الجهات القضائية بملابسات قيام بعض أعضاء مجلس محافظة نينوى باستلام مبالغ ورشى مقابل التصويت لمرشح معين”.انتهى (1)

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عراق برس

عن مصدر الخبر

عراق برس

عراق برس

أضف تعليقـك