العراق اليوم

الاصلاح : نينوى في خطر كبير وانهيار الأوضاع فيها يؤدي لعودة "داعش" من جديد

سياسية |   03:36 – 13/05/2019

بغداد_ موازين نيوز
حذر رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية، صباح الساعدي، الإثنين،  من تسبب المساومات السياسية بانهيار الوضع الامني في نينوى من جديد.
وقال الساعدي في بيان تلقت /موازين نيوز/، نسخة منه، أنه “يحذر من تدهور الأوضاع في محافظة نينوى بسبب المساومات  السياسية التي جرت وتجري في سبيل عقد صفقات مشبوهة لاختيار محافظ جديد والهيمنة على القرار الإداري والمحلي وتمكين بعض الأطراف الخارجة عن المحافظة المنكوبة بعيدا عن الإرادة الحقيقية لاهلها بالتغيير الجذري”.
ورأى أن “ما يجري في نينوى لن يكون تاثيره منحصرا فيها بل سيتعداها الى غيرها من محافظات العراق فان نينوى (خاصرة العراق) ويجب الحفاظ عليها من عودة تنظيم داعش الإرهابي بمسمى جديد لها مستغلا هذه الصفقات المشبوهة التي حُيكت وتُحاك في الظلام”.
وبين انه “كان من المفروض حل مجلس محافظة من قبل مجلس النواب وتوسعة خلية الازمة لتمثل كل طيف نينوى والموصل كحل مؤقت لحين اجراء انتخابات مجالس المحافظات القادمة لقطع الطريق على هذه الشبهات والصفقات الفاسدة ولكن مقاطعة بعض الأطراف ادى الى تأجيل الموضوع”.
وطالب الساعدي “رئاسة الجمهورية بمارسة صلاحيتها الدستورية في حماية العراق وأرضه وخصوصا محافظة نينوى من الوقوع ببراثن الفساد والارهاب من خلال استخدام صلاحياته (الدستورية الإشرافية) بمراسيم الجمهورية الرقابية الدستورية”.
ودعا رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية الى “موقف موحد للأطراف الوطنية لتجنيب العراق منزلقا خطيرا باديته نينوى الحدباء ولن ينتهي عندها”.انتهى/29ق

افادت مصادر مطلعة، الاثنين، باتجاه نواب المناطق المحررة الى اعادة تشكيل ائتلاف القوى العراقية ومغادرة تحالف المحور.

اتهم نواب نينوى، الاثنين، من اسموهم بـ”تجار السياسة” بعقد صفقة لشراء منصب المحافظ، فيما اشاروا الى ضرورة حل مجلس محافظة نينوى.

يسعى المسؤولون العراقيون للخروج بحل عاجل لتفادي تكرار غضب احتجاجات جنوب العراق من جديد، وخصوصا غضب المركز النفطي في البصرة.

وجه 14 عضوا في مجلس نينوى، الاثنين، طلبا الى البرلمان للمطالبة بحل المجلس.

اتهم النائب عن المحور الوطني محمد الكربولي، الاثنين، بشراء منصب المحافظة في نينوى، داعيا أهالي المحافظة لرفض تنصيب من اشتروا المناصب بالمال.

الجمارك الفنلندية تعلن ضبط معدات واجهزة متجهة الى العراق يمكن استخدامها بالصناعات النووية

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق