العراق اليوم

السامرائي:صفقة “فاسدة”وراء انتخاب المرعيد محافظا لنينوى

 بغداد/شبكة أخبار العراق- عبر رئيس حزب المسار المدني النائب مثنى السامرائي ، الثلاثاء، عن استنكاره لعملية شراء الذمم التي رافقت تسمية محافظ جديد لنينوى.وقال السامرائي في بيان صادر عن مكتبه: أن ” عملية شراء الذمم والمناصب التي جرت في محافظة نينوى تمت على مرأى ومسمع الجميع دون حياء ولا شعور بالمسؤولية مما ينذر بإدخال المحافظة في حالة من الفوضى خصوصاً مع الرفض الشعبي الواسع من قبل أهالي نينوى لهذه الممارسات”.وأوضح أن “شراء منصب محافظ نينوى تم عن طريق الأموال المسروقة من محافظة صلاح الدين في اشارة ضمنية لابو مازن وأموال خارجية أتت عن طريق تجار عرفوا بتبعيتهم لدول معينة وهو ما كان معلوماً للقاصي والداني في اشارة لخميس الخنجر ، ما يستدعي تجميد كل القرارات التي انتجت عن تلك العملية وفتح تحقيق واسع وبإشراف الادعاء العام وبمراقبة السلطة التشريعية ودعم الحكومة والرئاسات الثلاث”.وأكد السامرائي أن “محافظة نينوى لم تعد تتحمل هذه النكبات التي ستجعل الوضع أكثر سوءاً خصوصاً مع إصرار الفاسدين العابثين على شراء ذمم مجموعة من اللصوص لتمرير أجنداتهم الظلامية المشبوهة في استفزاز غريب لمشاعر أهالي المحافظة ونوابها الذين دعوا مراراً وبكتب رسمية إلى ضرورة منع تمرير صفقات شراء المناصب فيها”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة اخبار العراق (INN)

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق