منوعات

لهذه الأسباب تناول السلطة مع الوجبات الرئيسية

يمكن لطبق السلطة أن يحتوي على أنواع مختلفة من المغذيات تختلف حسب توليفة الخضروات والحبوب والبذور والزيت المستخدم في إعداده. ويمكن إضافة أنواع من البروتين سواء عن طريق الجبن أو المكسرات أو شرائح الدجاج للحصول على صحن رئيسي. إليك أهم القيم الغذائية في السلطة:
وفقاً لدراسة أجريت في جامعة لويزيانات بمشاركة 17500 شخص، تبين أن من يأكلون السلطة بانتظام لديهم مغذيات أكثر في الدم مقارنة بمن لا يحبون أكل السلطة.
وأظهرت الدراسة أن محبي السلطة لديهم نسبة أعلى من فيتامين “سي” وحمض الفوليك (فيتامين ب9)، وبيتاكاروتين الذي يتحوّل إلى فيتامين “أ”، إضافة إلى فيتامين “إي” والليكوبين. وهي توليفة من المغذيات توفرها خضروات السلطة بشكل أساسي.
فإذا أضفت خضروات ورقية (مثل الخس والسبانخ) إلى السلطة ستقوم بتعزيز هذه المغذيات وزيادة مقدارها وتنوعها إلى جانب إضافة مزيد من الألياف التي تمنع الإمساك، وتحسن الهضم.
لكن ينبغي الحرص عن إضافة صلصات السلطة، لأنها تكون غنية بالدهون. ويُنصح عادة بإضافة زيت الزيتون والليمون (الحامض) والجبن والمكسرات بدلاً من الصلصات الجاهزة.
وتمتاز الصلطة بأنها قليلة السعرات غنية بالفيتامينات والمعادن، لكن عند إضافة صلصة السيزر مثلاً تضيف 140 سعرة حرارية كاملة إلى الطبق، وهناك صلصات تحتوي على سعرات أكثر تضاعف عدد السعرات الإجمالي في الطبق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة التغيير (INN)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق