اخبار العراق الان

الاقتدار اليمني والعجز السعودي

الاتجاه – مقالات

بالامس لمس العالم أجمع مدى هشاشة النظام السعودي وهوانه رغم امتلاكه لترسانات السلاح الملياردية وفخر الصناعات الاميركية وقد كشف عن حقيقته بالكامل حيث وقف عاجزا امام الاقتدار اليمني المتصاعد الذي فاجأه بعملية نوعية صاعقة ضربت منشآته الحيوية بهدف لجم عدوانه من خلال تجفيف مصادره المادية التي تغذي ماكنته الشريرة حيث قامت سبع طائرات مسيرة وبتقنيتها العالية قطع مسافة تزيد على الـ 600 كيلومتر داخل العمق السعودي لدك محطتين لضخ النفط تابعتين لشركة ارامكو مما ادى الى وقف ضخ 3 ملايين برميل من النفط من شرق المملكة الى غربها وهذه ضربة قاسية وبالصميم لنظام آل سعود وحماتهم الاميركيين الذين يتشدقون بحمايتهم فأين اقمارهم الصناعية والتجسسية؟ وأين اسلحتهم الحديثة؟ وأين مستشاريهم العسكريين؟ وماذا كانت تفعل قواعدهم العسكرية في المملكة؟ كلها تطرح علامات استفهام، تؤكد ليس عجز السعودية فقط بل عجز اميركا بتوفير الحماية التي على اساسها تحلب البلد باسم حمايته.

وتعتبر هذه العملية المباغتة والقاصمة هي الاكبر من نوعها منذ بداية عدوان التحالف السعودي الغادر على اليمن وحتى اليوم وقد كشفت في نفس الوقت مدى التطور النوعي والتقني الحاصل في سلاح الطيران المسير في هذا البلد لينفذ مهمة استراتيجية بهذا الحجم الهائل والذي يؤدي الى وقف تصدير ثلاثة ملايين برميل من النفط.

ولابد من الاشارة ان ضرب محطتي الضخ في ارامكو بداية لمرحلة جديدة في تغيير موازين القوى بين التحالف الغاشم واليمن السعيد فقد انذر الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية الرياض بوقف عدوانها واذا ما تمادت في عدوانها ستنفذ عمليات اكبر واوسع تهد من اركان المملكة وتزعزع وجودها لذلك عليها ان تعيد حساباتها قبل ان ترى نفسها في المجهول.

والحق يقال انها ضربة معلم بارعة بالاضافة الى طابعها العسكري كان الاقوى طابعها الاقتصادي والمالي الذي يغذي المملكة ومشاريعها العدوانية. فحان الوقت لينظر آل سعود الى وضعهم المزري والذليل وخضوعهم التام امام ترامب وانكشاف ظهرهم امام العالم حيث لا قيمة واعتبار لهم وانهم معروفين اليوم بـالماركة المسجلة “ابو منشار” .

المصدر: كيهان

MY

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الاتجاه

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق