اخبار العراق اليوم

صحيفة امريكية : على ترامب البحث عن مخرج دبلوماسي للأزمة مع إيران

موازين نيوز
مصدر الخبر / موازين نيوز

سياسية |   06:24 – 15/05/2019

بغداد- موازين نيوز
دعت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى البحث عن مخرج دبلوماسي للأزمة مع إيران التي بدأت تثير القلق بعد التوترات الأخيرة التي شهدتها مياه الخليج العربي.
وقالت الصحيفة في افتتاحيتها: إنّ وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت وصف بإيجاز تداعيات الأزمة الحالية، حيث قال إنّ خطر حدوث صراع عن طريق الصدفة مع تصعيد غير مقصود من أي من الجانبين قد ينتهي إلى حرب، وأيضاً هناك احتمال خروج إيران من صفقة النووي التي وقعتها مع الدول الكبرى”.
وتابعت الصحيفة: “يصر الرئيس ترامب وكبار مساعديه على أنهم لا يسعون وراء الحرب، لكن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها واشنطن خلال الشهر الماضي، والتي تمثلت بمحاولة منع صادرات النفط الإيراني، وأيضاً صادرات الصلب والنحاس، جعلت إيران بمواجهة مع أزمة اقتصادية، دفعتها إلى التهديد باستئناف تخصيب اليورانيوم على مستوى عال، وهو أخطر نشاط توقف بعد توقيع الصفقة النووية مع طهران عام 2015 والتي انسحب منها ترامب من دون حكمة”.
ووفقاً لمسؤولين أمريكيين، قد تعد طهران أيضاً ضربات ضد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، أو ضد السفن التجارية والعسكرية في الخليج العربي.
في هذه الأثناء، كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن الإدارة الأمريكية وضعت خططاً لإرسال عشرات الآلاف من الجنود الأمريكيين لمنطقة الخليج.
ونقلت عن مسؤولين في المخابرات الأمريكية قولهم: إنّ “إيران ربما ستسعى لاستفزاز ترامب من خلال القيام بعمل عسكري”.
وتقول الصحيفة، إنّ ترامب سيكون بمحاصرته في اختبار استخدام القوة ضد إيران في حال عبرت الخطوط الحمراء، وعليه فإنه لا يملك سوى العودة لخيار الدبلوماسية بالتنسيق مع الحلفاء الأوروبيين، كما أن على ترامب كبح جماح مساعديه “الصقور” قبل فوات الأوان.انتهى/29ق

اكد المتحدث باسم الجبهة الوطنية العربية في كركوك ناظم الشمري، الاربعاء، رفضهم ادخال المدينة باية صفقات سياسية.

اجرى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الاربعاء، استقبالا رسميا الى رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي.

نفت السفارة الهولندية في بغداد، الاربعاء، تعليق عملها، فيما اشارت الى ان ابوابها ستبقى مفتوحة.

كشف وزير التجارة محمد هاشم العاني، عن جدول اعمال زيارة الوفد الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي الى تركيا، فيما دعا المستثمرين الاتراك الى الاستثمار والعمل في العراق.

أكد عضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية، الاربعاء، ان قرار المانيا وهولندا بتعليق عمل بعثاتها في العراق ينسجم مع التهويل الاعلامي الاميركي، فيما اشار الى ان العراق يهدف الى اتباع سياسة التهدئة والحوار بين اميركا وايران.

سجلت الميزانية التركية عجزا قيمته 18.32 مليار ليرة (3.03 مليار دولار) في أبريل، بانخفاض عن عجز شهر مارس الذي بلغ 24.5 مليار ليرة (4.24 مليار دولار).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

عن مصدر الخبر

موازين نيوز

موازين نيوز

أضف تعليقـك