اخبار الاقتصاد

مصدر:عبد المهدي يسبب خسارة تعويضية للعراق بقيمة 26 مليار دولار!

بغداد/شبكة أخبار العراق- طالب فلاح الخفاجي، عضو تحالف “النصر” الذي يتزعمه حيدر العبادي،الاربعاء، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بالكشف عن مصير الدعوى التي رفعها العراق لدى المحاكم الدولية ضد تركيا، بشأن بيع النفط العراقي المهرب عبر أراضيها.وقال الخفاجي في حديث  صحفي، إن “الحكومة العراقية في زمن رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، رفعت دعوىً قضائية دولية ضد تركيا، بتهمة بيع النفط العراقي المهرب عبر أراضيها”، مشيراً إلى أن “التنظيمات الإرهابية ومنها داعش تستغل سيطرتها على المدن الشمالية لتهريب النفط إلى تركيا وبيعه في الأسواق”.وأضاف عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية، أن “المعلومات التي نمتلكها تؤكد بأن الدعوى شارفت على الحسم، لكن لا أحد يعلمنا عن مصيرها في الوقت الحالي”، داعيا عبد المهدي إلى “الكشف عن ذلك”.وكانت وسائل إعلام أجنبية قد أفادت، في 2 نيسان 2019، نقلا عن مصدر عراقي أن “الحكومة الحالية برئاسة عادل عبد المهدي أوقفت الدعوى التي رفعتها حكومة العبادي السابقة ضد تركيا بسبب شرائها النفط من إقليم كردستان، بعد وساطة رئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني”، مبيناً أن “الدعوى وصلت إلى مراحل متقدمة خلال العاميين الماضيين، وكان الحكم فيها سيكون بفرض تعويض للعراق قيمته 26 مليار دولار، قبل أن تطلب تركيا تأجيل الدعوى لخمس سنوات وهو ما وافق عليه عبد المهدي”.يذكر ان عبد المهدي سبب بخسارة اقتصادية تدميرية للعراق من خلال الغاء رسوم الزوار الايرانيين للعراق نحو 140 مليون دولار سنويا ومنح إيران تنازلات اقتصادية وتجارية على حساب الشعب العراقي والبلد احوج للدولار الواحد لانقاذ عجزه المالي ومديونيته الخارجية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق