العراق الان

وداعاً "زعيم" الروح الرياضية

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

بغداد / المدى

فقد الوسط الرياضي أحد أبرز الشخصيات الرياضية المؤثرة، رئيس اتحاد المصارعة السابق عبدالكريم حميد، يوم الاثنين العشرين من أيار الحالي، بسبب مرض عضال تفاقم عليه في الاشهر الماضية، وضيّق عليه أمل الحياة حتى فارقها وسط ألم الرياضيين لاسيما أهل اللعبة التي بذل جهوداً كبيرة من أجل تبوّئها مراكزاً عربية وقارية ودولية خلال فترة ولايته.
عُرف عن الراحل عبدالكريم حميد خبرته الإدارية في الاتحاد وحثّه الأبطال على بلوغ منصات التتويج بدعم مباشر منه، مع إيلاء قاعدة اللعبة الاهتمام الاستثنائي لرعاية المواهب، وكذلك تمتّعه بعلاقات نموذجية ترتقي فوق مصالح المواقع من أجل إرساء تقاليد رصينة تحمي سمعة الرياضيين من شبهات الفساد والتكالب والتشرذم، وسعى في هذا المجال للمّ شمل الفرقاء ممّن خرجوا عن الروح الرياضية، فكان دوره انسانياً بإمتياز لرأب الصدع.
زادت مبادراته الوطنية من قيمة نفسه في المجتمع الرياضي لتثقيف الجمهور وتوحيد مواقفه من أجل إعلاء سمعة العراق بعيداً عن الاحتقان الطائفي الذي اجتاح البلد عامي 2005و2006، فكان عبدالكريم “زعيم” اسماً على مسمّى في توجّهه الشعبي، وحراكه لجمع قلوب الرياضيين على راية واحدة.
ترك عبدالكريم سيرة طيبة في تاريخه الرياضي ستذكره الأجيال على غرار عشرات الأبطال ممّن فقدناهم، ولم ننّسَ مواقفهم الخالدة ومنجزاتهم التاريخية وسلوكياتهم المشرّفة، وسيبقى “زعيم” أحد وجوه الرياضة العراقية المشرقة التي لن يغيب ذكرهم مهما طال الزمن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك