العراق اليوم

الغضبان يحذر من إغلاق مضيق هرمز نتيجة الأزمة بين واشنطن وطهران

بغداد/ الزوراء:
حذر وزير النفط ثامر الغضبان، امس السبت، من اغلاق مضيق هرمز نتيجة الأزمة بين واشنطن وطهران، مشيرا الى أن اغلاقه سيكون له تأثير على العراق والدول التي تنطلق صادراتها النفطية منه.
وقال الغضبان في حديث صحفي: إن “وزارة النفط وضمن عملها الاستباقي فهي تضع جميع الاحتمالات للتهيؤ بحالات الطوارئ”، مبينا ان “مايهمنا ان نكون جاهزين ومع بداية فصل الصيف لنكون بوضع افضل، وهو فعليا ما حصل ويحصل حيث ان وضعنا فيما يخص انتاج الغاز وتجهيزه الى محطات توليد الطاقة الكهربائية ومحطات الوقود السائل وتحديدا زيت الغاز هو افضل بكثير عما كنا عليه بنفس التاريخ من العام الماضي”.
واضاف الغضبان، أن “الوزارة لن تتوقف عند هذا الحد ونحن مستمرون في بناء خزين ستراتيجي كبير جدا من زيت الغاز، وبنفس الوقت فأن النفط الأسود والخام متوفر ولاتوجد لدينا اي مشاكل تجاهه”، لافتا الى أن “الأزمة بين واشنطن وطهران وبحال اغلاق مضيق هرمز بالخليج فسيكون لها تأثير علينا وعلى جميع الدول التي تنطلق صادراتها النفطية من خلال، لكننا متفائلون بان الحكمة ستسود وان هذا الامر لن يحصل لان ضرره كبير على المنطقة والعالم بأسره لأن المضيق يمر من خلاله يوميا 18 مليون برميل نفط خام لاسيما للسوق الاسيوية”.
واكد الغضبان، “العراق بحال لم يحصل على الكميات المتفق عليها مع ايران من الغاز والكهرباء نتيجة لاي ظرف فان لدينا خطة طوارئ لتعويض النقص الحاصل في هذه الكميات”، لافتا الى أن”الخطوة الاولى قمنا من خلالها بزيادة الغاز المنتج والمستثمرة مقارنة بالعام الماضي، اضافة الى زيادة خزين زيت الغاز المستخدم بالمحطات الكهربائية الغازية”.
يشار الى أن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري هدد في نيسان الماضي، بمنع مرور نفط دول المنطقة عبر مضيق هرمز في حال كان من المقرر أن لا يمر النفط الايراني عبر المضيق.
واكد الغضبان، في (16 آيار 2019)، اتخاذ وزارته اجراءات احترازية في حال حدوث اي طارئ بشأن الاحداث في المنطقة بالاشارة الى الازمة بين واشنطن وطهران.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق