العراق الان

لهيب الصيف "يهاجم عدة دول عربية من بينها العراق 

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

متنبىء جوي: الحرارة ستتغير والدفاع المدني يصدر لائحة توجيهات 

 بغداد / متابعة المدى

يتعرّض العراق إلى جانب سوريا وفلسطين والأردن ولبنان وشمالي مصر لموجة حارة استثنائية، حيث تخطت درجات الحرارة في كثير من الدول العربية المعدلات لمثل هذه الفترة بفارق كبير، وصل أحياناً إلى 15 درجة مئوية فوق المعدلات الطبيعية، وحذّرت تقارير تحدثت عن الطقس في العراق، من موجة شديدة الحرارة، اعتبارا من يوم الجمعة المصادف 24/5/2019 ، حيث ستكون الأجواء خلال الأسبوع المقبل شديدة الحرارة في الوسط والجنوب، حارة غربي البلاد وشمالها خلال النهار.

وقد رجحت هيئة الانواء الجوية، وصول درجة الحرارة نقطة الـ 45 درجة مئوية في العاصمة بغداد نتيجة موجة الحر الحالية التي تجتاج البلاد.
فيما قال المتنبئ الجوي الاقدم ، صادق عطية، الخميس، إن العراق خارج تصنيف الدول الاعلى حرارة عالمياً فيما تأتي مصر في المرتبة الأولى.
وذكر عطية في حسابه على الـ”فيسبوك إن “العراق خارج تصنيف الدول الأعلى حرارة عالمياً والتي تتصدرها مصر (الواحات البحرية)”.
وكان عطية قد ذكر في وقت سابق ، ان فصل الصيف المقبل في العراق سيبدأ اعتبارا من الأول من شهر حزيران المقبل، ترافقه التغييرات المناخية حيث ستشهد درجات الحرارة فيه تغيراً. حيث يحدد علماء الأرصاد الجوية بداية ونهاية فصل الصيف وجميع فصول السنة بناء على الظروف المناخية ودرجات الحرارة السنوية، كما يتضمن عملهم مقارنة الفترة الزمنية نفسها في سنوات مختلفة”.
وأضاف : ” فلكياً يبدأ فصل الصيف يوم 21 حزيران ( نهاية الربيع وموعد الانقلاب الصيفي) وينتهي في يوم 23 أيلول (موعد بداية الخريف وموعد الاعتدال الخريفي)”، مبيناً إن “موسم الأمطار الحالي سينتهي في البلاد خلال منتصف شهر أيارالحالي او بعده بقليل”.
وأوضح عطية، أن “موقع العراق الجغرافي هو المتحكم في الطقس والمناخ، وحالة الطقس مرتبطة بحالة الكتلة الهوائية المؤثرة، فمثلاً، وخلال فصل الصيف، مدن شمالي العراق عموماً وبعض مناطق الوسط هي الأكثر تأثراً بالكتلة معتدلة الحرارة القادمة من أوروبا والبحر المتوسط بصورة أكبر من مدن الجنوب والفرات الأوسط التي تتأثر صيفاً بالكتلة الهوائية الساخنة القادمة من جنوب الجزيرة العربية أو ما يسمى بالمنخفض الموسمي الهندي، والطقس عموما مرتبط بأي من الكتلتين تتغلب على الأخرى”.
وأشار إلى أن “الطقس في العراق والمنطقة عموماً قد تأثر كثيراً بالتغيرات المناخية العالمية وبالتالي حدث تغير في وصف المناخ الذي اعتدناه، والجملة التي اعتدنا عليها أن جو العراق حار جاف صيفًا، بارد ممطر شتاءً لابد من إعادة تغييرها الى (شديد الحرارة وجاف صيفاً ، ومعتدل متطرّف الامطار شتاء)، والدليل هو التطرفات التي حدثت فـي الطقس خلال السنين الاخيرة منها اختلاف في توقيتات بداية الفصول في العراق وارتفاع درجات الحرارة المتصاعد في فصل الشتاء او الصيف اضافة الى شذوذ الأمطار بين موسم وآخر بالاضافة الى السيول وظهور أنواع من السحب ربما لم تكن مألوفة من قبل”.
وختم بالقول إن “الحالة الجوية ستتلخص في: صيف معتدل الحرارة ( اقل من المعدل للفترة من نيسان لغاية نهاية حزيران)، وصيف اعلى من المعدل بقليل للفترة من (تموز لغاية نهاية شهر آب)، إضافة إلى موجات الحر المتوقعة ولكن ليست طويلة الأمد. من جانبها أصدرت مديرية الدفاع المدني العامة، الجمعة، تحذيرات وارشادات بسبب ازدياد درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة.
وذكرت المديرية في بيان لها أمس، إنه “يجب اخلاء السيارات من المواد الغازية القابلة للانفجار، والقداحات بأنواعها المختلفة، وقناني المشروبات الغازية، والعطور وبطاريات الأجهزة بشكل عام”. وأضاف البيان انه “يجب فتح نوافذ السيارة بشكل بسيط (تنسيم)، وعدم ملء خزان وقود السيارة بالكامل، وتعبئة وقود السيارة في الفترة المسائية أن أمكن ذلك، وعدم السفر بالسيارة في أوقات ذروة الحرارة العالية، وعدم تعبئة إطارات السيارات أكثر من اللازم وخصوصاً في السفر”.
ودعا البيان إلى ضرورة “الانتباه من العقارب والثعابين فسوف تخرج من جحورها بشكل ملحوظ وقد تدخل المزارع والبيوت للبحث عن الأماكن الباردة”.
وأوصى البيان، المواطنين بـ”الأكثار من شرب الماء والسوائل المختلفة لا سيما خلال التعرض لأشعة الشمس، والحرص على عدم تشغيل سخانات الماء، والحرص على عدم وضع اسطوانات الغاز في الأماكن المشمسة، والتأكد من عدم زيادة الأحمال على مفاتيح الكهرباء وعدم تشغيل المكيفات ألا في أماكن تواجد العائلة وخصوصا في أوقات ذروة الحرارة”.
وتابع كذلك “تجنب استخدام الاجهزة الكهربائية ذات المنشأ الرديء وكذلك الانتباه من أجهزة الحماية المستخدمة في أجهزة التكييف وغيرها من الأجهزة”.
وأردف البيان “تجنب التعرض لأشعة الشمس مباشرة وخصوصاً خلال الفترة من الساعة 10 صباحا وحتى الساعة 3 ظهراً” .
وأوضح إن على المواطنين “وضع علب ماء في الشبابيك والأحواش والأسوار والمزارع والبلكونات وذلك لري عــــــطش الطيور والقطط وغيرها من الحيوانات”.
ولفت إلى انه “تجنب السباحة في الأنهر وأن كان لا بد فاختيار الأماكن الأمنة والتي سبق وأن تم السبح بها، و توفير كافة مستلزمات السلامة في المسابح وإرشاد رواد المسابح بتعليمات وأعماق المسبح”.
وأوصى البيان المواطنين بـ”وضع غطاء على الرأس خلال السير تحت أشعة الشمس بشكل مباشر أو حمل المظلات الشمسية الواقية وهذا الإجراء الأصح”.
وزاد “محاولة سقي الحدائق والأشجار للحفاظ عليها فضلا عن تحسين الاجواء المحيطة بالحدائق”.
ودعا البيان إلى “تشغيل النافورات المائية والأكثار منها في مختلف الساحات العامة والحدائق لتــــــحسين الأجـــــــــــواء الحارة، والأكثار من زرع الأشجار الدائمة الخضرة لتوفيرها الظل المناسب فضلا عن تلطيف الأجواء ومــــــده بالاوكسجين”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك