العراق اليوم

مجلّة «شرفات» في عددها الثالث عشر

 
بغداد / الصباح
 

بغداد / الصباح
 
 
وفقاً لآرليخ (الأدب عنف منظّم يُقترف ضدّ الخطاب العاديّ). بهذا الخطاب تفتتح (شرفتنا) بمقالها (أدبنة القِيَم/ لا قيممة الأدب) بقلم رئيس التحرير ومديرُهُ الشاعر رعـد فاضل. لنطلّ من بعد ذلك على (أيقونة العدد: الناقد والمفكّر العربيّ الكبير د. كمال ابو ديب) الذي خصّ (شرفات) بمادّتين: الأولى تنظيريّة بعنوان (جماليات التشظّي وشعريّات الرواية الحداثيّة)، والثانية قصيدة (ياسمين) للشاعر الإنكليزيّ نيكولاس جيكوب، ترجمها وصاغها بالعربية أبو ديب. كما تطالعنا في حقل الترجمة أيضاً للمترجم أحمد فاضل (قراءة في رواية المرأة الوحيدة في الغرفة) للكاتبة ماري بينيد كيت، تستعرض حياة ممثلة هوليوود هيدي لامار، التي كانت إلى جانب كونها الممثلة الأجمل والأشهر على الإطلاق، عالمة اتصالات ومخترعة إبّان الحرب العالمية الثانية. وأيضاً في حقل الترجمة (الفلسفة السياسيّة في الإسلام) للمستشرق الألماني آروين روزنتال (1904- 1991) أستاذ جامعة كامبردج؛ مقال في غاية الأهميّة ذلك أنّ توصيفاته واستشرافاته في أوج سخونتها السياسيّة الآن، نقله إلى العربية المترجم المغاربيّ نور الدّين علوش. أمّا في شرفة (دراسات) التي غالباً ما يخصّص التحرير لها المساحة الأكبر لما لها وللتنظير والنقد والفلسفة من أثر تنويريّ نوعيّ وعميق، غير أنّه بسببٍ من وجود ملفّ واسع عن المسرح واشتماله على خمس عشرة دراسة، جاء هذا العدد بثلاث دراسات هي على التوالي:   الخطّ العربيّ من نظريّة اللغة البسيطة، إلى نظريّة المعرفة المركّبة، للخطاط الباحث د. اِدهام محمد حنش (الأردن). تشكّلات المرجع في الرواية العراقيّة المعاصرة، رواية (فلول الرمال) لعلي بدر مصداقاً، للناقد العراقيّ عبد علي حسن. أسئلة السيرة الذاتية، قراءة في (أمواج: سيرة عراقية، لعبد الله ابراهيم) بقلم الشاعر كمال عبد الرحمن. أمّا شرفة الشّعر فقد شغلها الشّعراء: ميسّر الخشّاب بقصيدة (السّريّ الرفّاء يزور باب السّراي). نامق عبد ذيب بقصيدة (أيّها المحظوووووظ). حكمت الحاج بقصيدة (تذكار لبحر غير أبيض). فهمي الصّالح بقصيدة (أمامَ وجهكَ أيّها الحبّ). وكان كما في أغلب أعداد المجلة السابقة للمعرفة نصيب نوعيّ، إذ نقرأ مقالاً مهماً عن النانوتكنولوجيّ وتطبيقاته في حاضر العالَم ومستقبله للباحث د. هيثم محمد وعد الله أستاذ الجامعة التقنيّة الشّمالية. وكما عوّدت مجلة شرفات متابعيها وقراءها في معظم أعدادها؛ تفتح في عددها الثالث عشر هذا ملفّاً نوعيّاً عن المسرح بعامّةٍ، بحث في أهمّ قضايا المسرح واشكالاته من محاور مختلفة ومتباينة عِدّة، اِنقسم الملفّ إلى قسمين: الأوّل نظريّ، والثاني اجرائيّ، أسهم فيه نقّاد وباحثون وأكاديميّون عربٌ وعراقيون: د. جميل حمداوي- المغرب (نظرية الإشباع المسرحيّ لأوغسطين). الطّاهر الطّويل- المغرب (من أسئلة النّقد المسرحيّ). د. قيس عمر- العراق (الأصول المعرفيّة للحوار الدّراميّ). أمجد ياسين- العراق (أيّام مسرحيّة عراقيّة/ قراءة في عرضين مسرحيين: ساعة السّودة، والخادمتان). نجيب طلال- المغرب (جماليّة الأداء عند المكفوفين في مسرحيّة بيت العزلة). د. عبد الرحمن بن ابراهيم- المغرب (جدليّة التّأصيل في المسرح المغربيّ الحديث)، د. محمد اسماعيل الطائي- العراق (جماليات المعالجة الإخراجيّة لعروض منتدى المسرح). صباح الأنباريّ – العراق (المقروء المسرحيّ واستلهام التراث فنيّاً). ناهض الرمضانيّ- العراق (أسباب ظهور الدراما). د. أحمد قتيبة- العراق (التعليميّة في مسرح موفق الطائي). د. عقيل حامد- العراق (من الواقعيّة إلى الحداثة). سُليك الخبّاز- العراق (السّينوغرافيا في مسرح الرؤى). عبد الله المفرجيّ- العراق (التّجريب في المسرح). د. مصعب الطائي- العراق (المسرح الأكاديميّ من المنهج إلى الورشة). عمر محمود جنداري- العراق (جدليّة القهر والانهزام في النصّ المسرحيّ الشّكسبيريّ).

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق