العراق الان

استنكار كبير لجريمة قرية “ابو الخنازير” في ديالى والمطالبة بمحاسبة الجناة

(المستقلة)..استنكر احمد المساري الامين العام لحزب الحق الوطني القيادي في تحالف الاصلاح، “التهجير القسري” الذي تمارسه “مجاميع مسلحة خارجة على القانون” بحق المواطنين الابرياء في قرية ابو الخنازير بناحية صيدا في محافظة ديالى.

وقال المساري في بيان صحفي، “أننا نجدد دعواتنا للحكومة  باخذ موقف حازم وسريع حيال تلك المجاميع المسلحة المنفلتة التي تهجر وتقتل المواطنين العزل جهارا نهارا دون رادع وتحمل مسؤولياتها القانونية والدستوية بحماية المدنيين وفرض القانون والضرب بيد من حديد لتلك العصابات المجرمة الذين يقوضون الامن والاستقرار في ديالى.

ودعا القوى السياسية الفاعلة  للتكاتف فيما بينها والوقوف بوجه هكذا تصرفات مشينة قد تكون مدعومة من قوى خارجية تحاول زعزعة الامن في العراق تنفيذا لمخطط يحاول جعل العراق مكانا لصراع دولي.

وطالب  بعثة الامم المتحدة في العراق تحمل مسؤولياتها المكلفة بها دوليا والضغط على الحكومة العراقية لتحمل مسؤولياتها في حماية المدنيين الابرياء.

من جانبه استنكر الحزب الإسلامي العراقي ، “الجريمة البشعة التي اقدمت عليها فئة ضالة خارجة على القانون” ، بحق عدد من أبناء قرية ابو خنازير في ناحية أبي صيدا بمحافظة ديالى .

وشدد الحزب في تصريح صحفي ، على ان “هذه الفعلة الشنيعة ، محاولة لاعادة الفوضى الى محافظة ديالى ، وتقويض معلن لكل جهود اعادة الاستقرار اليها”.

وطالب الحكومة باتخاذ االاجراءات اللازمة لتطويق ومعالجة هذه التطورات الخطيرة ، مطالبا اياها بالتدخل الفوري لحماية المواطنين ، وبما يمنحهم الاطمئنان ، ويحول خروجهم منها وتكرار مسلسل النزوح المؤلم.

كما دعا كافة الأطراف الفاعلة وفي مقدمتها الحكومة المحلية والجهات الأمنية في المحافظة بأداء دورها المطلوب من ملاحقة الجناة ومحاسبتهم ، وايقاف كافة الأنشطة الخارجة على القانون في المحافظة ، وحماية أمنها من الفلتان الذي تسعى لها الجهات الاجرامية المغرضة .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الصحافة المستقلة

عن مصدر الخبر

وكالة الصحافة المستقلة

وكالة الصحافة المستقلة

أضف تعليقـك