العراق اليوم

كربلاء ترد حول صرف محافظها المقال ٩٤ مليار دينار

سياسية |   01:52 – 03/06/2019

بغداد – موازين نيوز
رد مدير الشؤون المالية في محافظة كربلاء، اسماعيل خليل إبراهيم، الاثنين، حول ما أشيع من صرف مبلغ وقدره ٩٤ مليار دينار من قبل المحافظ المقال عقيل الطريحي.
وقال إبراهيم، في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، إن “ما أشيع من صرف مبلغ وقدره ٩٤ مليار دينار عار عن الصحة وهو مبلغ ظاهر في ديوان الرقابة المالية كونه ناتج عن تسويات سلف مدورة لسنوات ٢٠١٠ وحتى ٢٠١٣”، مبينا أنه “سياق عادي يظهر في الحسابات الختامية لعام ٢٠١٤”.
وأضاف أن “تمويلات وزارة المالية لموازنة المحافظة لعام ٢٠١٤ وغير المصادقة عليها من قبل مجلس النواب بلغت ٦ مليار و٤١٦ مليون و ١٨١ ألف”، لافتا إلى أن “هذه المبالغ خصصت لبنود الموازنة كافة منها الرواتب والمستلزمات الخدمية والسلعية”.
وتابع إبراهيم، أن “المحافظة اعتمدت بتنفيذ الموازنة لعام ٢٠١٤ على الرصيد النقدي لعام ٢٠١٣ البالغ ٣٦ مليار و ٥٩٢ مليون و١٥٥الف دينار”، مشددا على أن “المبلغ المنفذ فعليا لموازنة ٢٠١٤ بلغ ٣٣ مليار و٦٨٠مليون و٤٧٥ الف دينار. ومنه الرصيد النقدي المدور لعام ٢٠١٥ البالغ ٩ مليار و ٣٢٧ مليون و٨٦١ ألف دينار”.
وبين، أن “ما أشيع من صرف مبلغ تجاوز ٩٤ مليار هو عار عن الصحة فضلا عن كون المبالغ هي حركة تسوية سلف وليس حركة نقدية في كل عام فضلا عن انه لو كان هناك هدر بالأموال  لاتخذ ديوان الرقابة المالية إجراءاته الاصولية اللازمة”.
وأضاف، أن “تمويل الزيارات المليونية تقع ضمن باب الاحتفالات الدينية والوطنية وهذا الباب من الموازنة يختلف عن باقي الأبواب المتعلقة بالاعمار من اكساء الشوارع وبناء المدارس وغيرها من المشاريع”، مستدركا بأن “الخطة مصادق عليها من قبل مجلس المحافظة وكما ظاهر من التواقيع في الوثيقة المرفقة”.انتهى29/أ43

كشفت كتلة ائتلاف النصر البرلمانية، الاثنين، عن تمرير حكومة عادل عبد المهدي على حساب حقوق وموازنة المحافظات النفطية.

اصدر ائتلاف دولة القانون، الاثنين، توضيحا بشأن ما نُشر في احدى مواقع التواصل الاجتماعي من إساءة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر .

بعث زعيم ائتلاف الوطنية، اياد علاوي، الاثنين، رسالة عاجلة يحذر فيها من تصعيد الاوضاع في المنطقة.

اعلنت دائرة الاسترداد في هيئة النزاهة، الاثنين، استرداد المُدان الهارب (سامان بايز عباس) مدير شركة ( كولدن روك)، مُبيِّنة أنَّها بصدد تسليم ملفِّ استرداده إلى السلطات الأيرانية.

استأنفت المحكمة الجنائية المركزية العراقية، الاثنين، جلسات محاكمة فرنسيين بتهمة الانتماء لتنظيم داعش، هما الأخيرين من أصل 12 جهاديا تسلمتهم السلطات العراقية من قوات سوريا الديمقراطية. و

بحث رئيسا الجمهورية، برهم صالح والوزراء عادل عبد المهدي، الاثنين، أوضاع محافظتي كركوك وديالى.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق