العراق الان

هيئة السياحة: نسعى لاستقطاب 7 ملايين سائح سنوياً بحلول 2025

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

محافظات الإقليم استقبلت 250 ألف سائح خلال عيد الفطر

السليمانية ـ عباس كاريزي:

عدّ سائحون قدموا من شتى مناطق العراق الاجواء والمناظر في الاقليم وخصوصا محافظة السليمانية، جميلة وتجتذب المواطنين الراغبين بقضاء اوقات ممتعة داخل البلاد.
الحاجة ام احمد التي جاءت برفقة عائلتها المكونة من خمسة افراد الى مدينة السليمانية قادمة من محافظة صلاح الدين تقول للصباح الجديد، التي القتها في منتجع جافي لاند بمحافظة السليمانية، «محافظة السليمانية مدينة جميلة لقد قضينا اوقاتا ممتعة برفقة زوحي وعائلتي وزرنا خلال ايام العيد اغلب المناطق السياحية وقضينا اوقاتا ممتعة.
واضافت «الرحلة كانت ممتعة وهنا المواطنون الكرد يحترموننا وكان تعامل اصحاب المرافق السياحية مثالياً اضافة الى ان اسعار الرحلات التنافسية، أرخص بكثير من دول الجوار».
اسعد طه وهو مواطن من ابناء محافظة بغداد جاء الى السليمانية برفقة اصدقائه قال للصباح الجديد، انه جاء ضمن كروب سياحي من العاصمة بغداد، وانه برغم تأخر وصول الباص الذي نقلهم الى السليمانية بعض الشيء، الا ان جودة الخدمات وجمال المناظر والمناطق السياحية يعوض تعب الرحلة، فضلا عن ان الخدمات والمطاعم تقدم اطيب انواع الطعام، فضلا عن الاحترام الذي نحظى به في الاسواق والمناطق السياحية.
وكانت هيئة السياحة في الاقليم قد اعلنت عن زيارة 250 ألف سائح الى مدن الاقليم خلال عطلة عيد الفطر المبارك.
بدوره اشار محمد ياسين وهو صاحب احدى الشركات السياحية التي تعمل على تنظيم الرحلات الى مدن ومحافظات الاقليم، انه شهد هذه السنة اختلافا جذريا عن الاعوام السابقة في تنظيم وتسهيل دخول السائحين الى محافظات الاقليم.
واضاف، ان القائمين على السياحة في الاقليم تمكنوا خلال العامين الماضيين من توسيع وزيادة عدد المرافق السياحية لاستيعاب اكبر عدد من السائحين القادمين من بغداد وبقية المحافظات وكل يوم نشهد افتتاح مناطق سياحية جديدة.
من جانبه اعلن المتحدث باسم الهيئة العامة للسياحة في إقليم كردستان نادر روستي، أن الهيئة تخطط لاستقبال 7 ملايين سائح بحلول عام 2025، ليتحول بذلك قطاع السياحة إلى مصدر مهم للدخل في الإقليم.
واضاف روستي في حديث للصباح الجديد، «بحسب استراتيجية هيئة السياحة، ستتحول واردات قطاع السياحة إلى مصدر مهم من مصادر الدخل في الإقليم، وذلك عبر تنظيم المؤتمرات والندوات في الداخل والخارج.
وقال روستي «نخطط لاستقبال 5 ملايين سائح سنويا، على أن يرتفع العدد إلى 7 ملايين عام 2025، وأن تصل واردات السياحة إلى ملياري دولار سنويا».
واشار الى ان الهيئة العامة للسياحة في إقليم كردستان، اعتمدت بالتعاون مع الوزارات المعنية في حكومة الاقليم خطة للأعوام الخمس المقبلة، في حال عدم حدوث أزمات أخرى، فان الهيئة تتوقع ان يتحول قطاع السياحة إلى مصدر مهم من مصادر الدخل في الإقليم.
واضاف روستي ان النشاطات المختلفة، والفعاليات المتنوعة، مثل إقامة المؤتمرات والمعارض، والعروض السينمائية والاعتماد على النظام الإلكتروني، اسهم في تنشيط القطاع السياحي في الاقليم.
ويمتاز إقليم كردستان بمواقعه السياحية ومروج خضراء، ما حوله الى قبلة للسياح العراقيين والأجانب الذين يأتون من كل حدب وصوب للاستمتاع بمناظره وأجوائه الجميلة، اذا انه يحتوى على قرابة ثلاثة الاف موقع سياحي مهم وعشرات الشلالات وينابيع المياه الجارفة، اهمها شلال گلي علي بك الذي يبعد نحو 130 كيلومترا عن مركز مدينة أربيل ويعتبر من الأماكن السياحية الجميلة، وشلال بيخال، الذي يبعد نحو 140 كيلومترا عن مركز مدينة أربيل، وهو مصيف ومنتجع التزلج على الثلوج في سفح جبل كورك وتلفيريك كورك، الذي يعد أول منتجع من هذا النوع معد خصيصا للألعاب الشتوية، ومصيف دوكان الذي يبعد 45 كيلومترا الى الشمال الغربي من محافظة السليمانية، ومصيف احمد اوا الى الشمال الشرقي من السليمانية وزيوي وكونة ماسي ومريگه بان وجبال سرگه لو.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك