العراق اليوم

فرنسا وهولندا تتسلمان من الأكراد أيتاما دواعش لمقاتلين من بلديهما

بيروت / رويترز:
اعلنَ مسؤول في الإدارة التي يقودها أكراد في شمال شرق سوريا امس الاثنين إن فرنسا وهولندا استقبلتا أيتاما من أبناء مقاتلين فرنسيين وهولنديين بتنظيم داعش.وحثت السلطات في شمال شرق سوريا دولا غربية على استعادة مواطنين انضموا لتنظيم داعش وأقاربهم بعد انتزاع قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على آخر معقل للتنظيم هذا العام.والأسبوع الماضي، قالت السلطات التي يقودها الأكراد إنها رحّلت امرأتين أمريكيتين مع ستة أطفال.لكن دولا قليلة أبدت استعدادا حتى الآن لاستعادة مواطنيها، الذين قد تصعب محاكمتهم، وأدت القضية إلى جدل حاد في أوطانهم التي لا تتعاطف شعوبها كثيرا مع أسر المتشددين.وقالت الإدارة التي يقودها الأكراد وقوات سوريا الديمقراطية إنهما لا تستطيعان احتجاز آلاف الأجانب للأبد، بمن فيهم من متشددين غير نادمين على أفعالهم، لكن لم تظهر سياسة دولية واضحة بشأن كيفية التعامل مع المسألة.وقال عبد الكريم عمر الرئيس المشارك لمكتب العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية للأكراد، التي تدير القسم الشمالي الشرقي من سوريا الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، إن الإدارة سلمت الأطفال لوفدين من وزارتي خارجية فرنسا وهولندا.وأضاف في تغريدات على تويتر أن فرنسا أخذت 12 طفلا فرنسيا يتيما ينتمون لأسر من داعش وأخذت هولندا يتيمين هولنديين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق