العراق اليوم

الخزعلي يحذر من ’’أعداء بدلوا جلودهم’’ لتقسيم البلاد

الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي
(بغداد اليوم) بغداد – حذر الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، اليوم الأثنين، من أن “الاعداء” الذين أرادوا “هزيمة” العراق في حزيران 2014 “لازالوا موجودين وإن بدلوا جلودهم”، فيما أكد أن “الحفاظ على النصر أصعب من تحقيقه”.
وكتب الخزعلي في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “في يوم 10_6_2014 هناك أعداءا أرادوا هزيمة العراق وإنهاء الحياة وتقسيم البلاد، قابلها شرفاء بذلوا دماء غالية حولت الهزيمة الى نصر والموت الى حياة والتقسيم الى وحدة”.
وأضاف: “علينا ان نعلم ان هؤلاء الأعداء لا زالوا موجودين وان بدلوا جلودهم، وان الحفاظ على النصر اهم وأصعب من تحقيق النصر”.
وفي مثل هذه الأيام من شهر حزيران 2014، فرض تنظيم داعش سيطرته على مدينة الموصل وتقدم بإتجاه بقية المناطق حتى وصل إلى حزام بغداد، مقابل تراجع القوات الأمنية، قبل أن تلتقط الأخيرة انفاسها وتستعيد، بالأشتراك مع قوات الحشد الشعبي التي تشكلت بناءً على فتوى المرجع الأعلى السيد علي السيستاني وانضوت تحتها فصائل متعددة، السيطرة على كل المناطق التي احتلها التنظيم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق