العراق اليوم

الفتح : رئيس الوزراء من يمتلك حرية اختيار من يراه مناسبا

اكد النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني، اليوم الثلاثاء، ان الكرة اليوم في ملعب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في اختيار مرشحي  الوزارات المتبقية، مبيناً انه “يمتلك الحرية في اختيار من يراه مناسبا .

وقال الكناني في حديث لـ”الاتجاه برس”، ان “السبب في تأخر حسم الكابينة الوزارية هي الخلافات السياسية واليوم تم التوافق ما بين الكتل على اسماء تم ارسالها الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من اجل تدقيقها من جميع النواحي “المسائلة والعدالة، الملف الجنائي” واي امر متعلق بهذا الخصوص”.

واضاف ان “الكرة اليوم في ملعب رئيس الوزراء ليرسل اسماء الوزارات لمتبقية خصوصا الدفاع والداخلية لان عادل عبد المهدي ارسل مرشحين التربية والعدل الا ان رئاسة البرلمان ارتأت ان يتم التصويت على اربعة وزارات في سلة واحدة”.

وختم قائلا ان الكتل السياسية قد ارسلت مرشحيها لوزارتي الدفاع والداخلية وبالتالي فان اختيار المرشحين عائد لرئيس الوزراء وهو ويمتلك حرية اختيار من يراه مناسبا”.

وكان النائب عن تحالف سائرون جواد الموسوي قد اكد، يوم السبت الماضي ، أن مجلس النواب قادر على حسم ملف الكابينة الوزارية خلال اسبوع واحد في حال تم ارسال ٣ الى ٥ مرشحين من قبل رئاسة الوزراء لكل وزارة.

وقال الموسوي في بيان حصلت “الاتجاه برس” على نسخة منه، إن “تأخر رئيس الوزراء عادل عبد  المهدي في حسم وارسال مرشحيه لباقي كابينته الوزارية خرق واضح للدستور ودلالة على ضعف كبير في ادارته وتصديه للمسؤولية”.

واعتبر الموسوي، أنه “ثبت في اكثر من موضع ومناسبة عدم قدرة رئيس الوزراء على تجاوز تاثيرات الدول المجاورة وضعف في ادارة حازمة لهذا الموضوع ومواضيع اخرى مثل موضوع ادارة اقليم كردستان”.

واشار إلى أن “السلطة التشريعية البرلمانية قادرة على حسم اختيار ماتبقى من الكابينة الوزارية خلال اسبوع واحد فقط فيما لو تم ارسال ٣ الى ٥ مرشحين من قبل رئاسة الوزراء لكل وزارة”.

اكد النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني، اليوم الثلاثاء، ان الكرة اليوم في ملعب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في اختيار مرشحي  الوزارات المتبقية، مبيناً انه “يمتلك الحرية في اختيار من يراه مناسبا .

وقال الكناني في حديث لـ”الاتجاه برس”، ان “السبب في تأخر حسم الكابينة الوزارية هي الخلافات السياسية واليوم تم التوافق ما بين الكتل على اسماء تم ارسالها الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من اجل تدقيقها من جميع النواحي “المسائلة والعدالة، الملف الجنائي” واي امر متعلق بهذا الخصوص”.

واضاف ان “الكرة اليوم في ملعب رئيس الوزراء ليرسل اسماء الوزارات لمتبقية خصوصا الدفاع والداخلية لان عادل عبد المهدي ارسل مرشحين التربية والعدل الا ان رئاسة البرلمان ارتأت ان يتم التصويت على اربعة وزارات في سلة واحدة”.

وختم قائلا ان الكتل السياسية قد ارسلت مرشحيها لوزارتي الدفاع والداخلية وبالتالي فان اختيار المرشحين عائد لرئيس الوزراء وهو ويمتلك حرية اختيار من يراه مناسبا”.

وكان النائب عن تحالف سائرون جواد الموسوي قد اكد، يوم السبت الماضي ، أن مجلس النواب قادر على حسم ملف الكابينة الوزارية خلال اسبوع واحد في حال تم ارسال ٣ الى ٥ مرشحين من قبل رئاسة الوزراء لكل وزارة.

وقال الموسوي في بيان حصلت “الاتجاه برس” على نسخة منه، إن “تأخر رئيس الوزراء عادل عبد  المهدي في حسم وارسال مرشحيه لباقي كابينته الوزارية خرق واضح للدستور ودلالة على ضعف كبير في ادارته وتصديه للمسؤولية”.

واعتبر الموسوي، أنه “ثبت في اكثر من موضع ومناسبة عدم قدرة رئيس الوزراء على تجاوز تاثيرات الدول المجاورة وضعف في ادارة حازمة لهذا الموضوع ومواضيع اخرى مثل موضوع ادارة اقليم كردستان”.

واشار إلى أن “السلطة التشريعية البرلمانية قادرة على حسم اختيار ماتبقى من الكابينة الوزارية خلال اسبوع واحد فقط فيما لو تم ارسال ٣ الى ٥ مرشحين من قبل رئاسة الوزراء لكل وزارة”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق