العراق اليوم

الفتح: وجود المعارضة خطوة إيجابية في المرحلة المقبلة … تحالف النصر لـ “الزوراء” : وجود تحركات لتقييم عمل الحكومة ولانستبعد استجواب رئيس الوزراء أو بعض وزرائه

الزوراء/ ليث جواد:
أعلن تحالف النصر عن وجود تحركات نيابية لتقييم اداء عمل الحكومة بعد مضي اكثر من 8 اشهر على عملها، لافتا الى وجود حديث عن عدة خيارات للتعامل مع الملفات المتلكئة ضمنها تشكيل جبهة نيابية معارضة وربما يحصل توجه لاستجواب رئيس الحكومة او بعض الوزراء، فيما أكد تحالف الفتح أن وجود المعارضة خطوة ايجابية في المرحلة المقبلة لكي تشعر الحكومة بوجود جهة تراقب عملها.
وقال النائب عن تحالف النصر حازم الخالدي في حديث لـ”الزوراء”: هناك تحركات نيابية لتقييم عمل الحكومة ومقارنة الانجازات المتحققة مع البرنامج الحكومي الذي قدمته الحكومة الى الكتل السياسية، مبينا أن الحكومة مضى على عمرها اكثر من 8-9 اشهر ولا يوجد اي انجاز يذكر، ما ولد حالة من الاستياء لدى الكتل اضافة الى الشارع العراقي.وأضاف الخالدي: أن هناك عدة ملفات كان ينبغي أن تقوم الحكومة بمعالجتها، على صعيد الخدمات المقدمة الى المواطنين مثل ملف الكهرباء اضافة الى البطاقة التموينية والتي لم يتحسن وضعها الى الان اضافة الى مسألة اكمال الكابينة الوزارية واستبدال المرشحين الذين عليهم شبهات، مبينا أن جميع الخيارات مطروحة امام الكتل السياسية بعد مناقشة عمل الحكومة واحدى هذه الخيارات هي تشكيل جبهة معارضة سياسية في البرلمان أو قد يكون هناك توجه لاستجواب رئيس الحكومة او بعض الوزراء.وأشار إلى وجود تحركات لتشكيل كتلة معارضة لكن الى الان لم تتبن أي جهة هذا الاختيار بشكل رسمي.اما النائب عن تحالف الفتح وليد عبد الحسن عبود، قال في حديث لـ”الزوراء”: لا توجد هناك اي كتلة معارضة داخل البرلمان كون الجميع مشترك في عملية تشكيل الحكومة الحالية وبالتالي غيبت المعارضة في هذه الدورة لغاية الان، موضحا أنه لا يستبعد تشكيل معارضة في المرحلة المقبلة حتى وان لم تشكل فان النواب سيقومون بواجبهم الرقابي ومحاسبة الوزراء في حال ثبت وجود تقصير او تلكؤ في عملهم.واشار عبود الى ان حكومة عبد المهدي حكومة وطنية ونأمل منها ان تحقق تطلعات الشارع العراقي خلال الفترة المقبلة وتغير واقع البلد المرير وتحسين مستوى الخدمات على مختلف الاصعدة، موضحا أن المعارضة خطوة ايجابية ونحتاجها في المرحلة المقبلة لكي تشعر الحكومة بان هناك جهة تراقب عملها عن كثب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق