اخبار العراق الان

المئات من اهالي ديالى يتظاهرون للمطالبة بتحسين الملف الامني ومعالجة بعض الخروقات

تظاهر المئات من اهالي محافظة ديالى، أمام مجلس المحافظة وقيادة الشرطة للمطالبة بإجراء بعض الإصلاحات الأمنية ومعالجة الخروقات في مناطق الوقف التابعة الى ناحية ابي صيدا.

 

وطالب المتظاهرون “بإقالة قائد شرطة ديالى اللواء فيصل العبادي لفشله في تحقيق الأمن والاستقرار، ومعالجة الخلايا النائمة في قرى حوض الوقف، وعودة نازحي بعض القرى.”

 

في حين ان “القوات الامنية اتخذت اجراءات امنية وقامت بقطع الطريق من فلكة الفلاحة الى تقاطع البلدة، الامر الذي سبب ازدحاما كبيرا في بعقوبة”.

 

واعلن رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني تسلمه مطالب المتظاهرين المتعلقة بالجانب الامني والخدمي في مناطق الوقف .

 

واكد الدايني في، ان “المطالب تم رفعها بمخاطبات رسمية الى رئاسة الوزراء”، موضحا ان “موقف المجلس لن يخرج عن الثوابت المعروفة التي تعتمد تغليب المصلحة العامة للمواطن والسير بأتجاه النأي بالمحافظة عن الازمات وكل ما يعكر استقرارها الامني والتاكيد على حق المواطن في التظاهر السلمي والمطالبة بالخدمات”.

 

وذكرت وزارة الدفاع في بيان لها، ان “رئيس الأركان زار قيادة عمليات ديالى وناحية أبو صيدا وقرى (ابو كرمة، ابو خنازير، المحولة)، والتقى خلالها بشيوخ ووجهاء القرى والنواحي مستمعاً إلى مشاكلهم التي أهمها الملف الأمني”.

 

واضاف البيان ان “رئيس الاركان وفور وصوله عقد مؤتمراً أمنياً موسعاً ضم ممثلي الأجهزة الأمنية والاستخبارية والحشد الشعبي في المحافظة، بعدها تناول المؤتمر استعراض لأخر المستجدات الأمنية في قاطع المسؤولية وانفتاح القطعات وانتشار السيطرات”.

 

وأوعز الغانمي إلى قائد العمليات بأعداد خطة أمنية شاملة، مؤكداً “ضرورة تكاتف الجميع ومسك الطرق والعقد الرئيسية والحفاظ على الأمن المجتمعي لان امن المواطن وممتلكاته من مسؤوليتنا”.

 

واوضح البيان ان رئيس الأركان زار مديرية شرطة ديالى وكان في استقباله محافظ ديالى ومدير الشرطة وعدد من أعضاء مجلس المحافظة للوقوف على أخر المستجدات الأمنية.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق