اخبار الرياضة

شباب الصالات يرفع وتيرة الاعداد لنهائيات آسيا

اجرى المنتخب الوطني للشباب بكرة القدم للصالات، اليوم الأربعاء، ثاني وحداته التدريبية، وذلك في إطار استعداداته المكثفة لبطولة نهائيات اسيا التي ستنطلق يوم الجمعة 14/6/2019 في مدينة "تبريز الإيرانية"، ويشارك فيها 12 منتخبا، قسمت على أربع مجموعات.

وصول فرق مجموعتنا
وصلت إلى فندق شهريار (فندق البطولة) منتخبات الصين تايبيه واندونيسيا، إضافة إلى العراق، منتخبنا كان اول الواصلين ودخل معسكرا تدريبيا داخليا، تمخض عنه إجراء عدد من الوحدات التدريبية، إلى جانب خوضه مباراة ودية واحدة مع “ابادي تبريز”، واستطاع من حسم نتيجتها بسبعة أهداف مقابل هدف واحد.

انضباط كبير
نائب رئيس الوفد، علي متعب، أشار إلى أن “الوحدات التدريبية التي أجراها ليوث الرافدين بعد وصولهم إلى “تبريز”، أوضحت حجم الاندفاع العالي والانضباط الكبير لدى اللاعبين في تطبيق الواجبات التي انيطت لهم من قبل الملاك التدريبي “.

ومن ناحيته، ذكر مدير المنتخب، علي عبد الحسين، ان “الجهاز الفني كثف من تمارينه سعيا منه لزيادة الحمل على اللاعبين من أجل الوصول الى الجاهزية القصوى، والتطبع على أرضية الملعب التي تختلف عن ملاعبنا كثيرا، اذا ما علمنا أن منتخبنا سيخوض مبارياته أيام الجمعة والاحد”.

معنويات عالية
وانهى منتخبنا الشبابي الوحدة التدريبية الثانية، حيث خاض جميع اللاعبين التمارين المسائية بمعنويات عالية، والتفاؤل يسود جميع اعضاء الوفد، ولا توجد أية اصابات، وجميع اللاعبين عازمون على تحقيق نتيجة طيبة بسبب تصاعد الروح المعنوية قبل الدخول في غمار البطولة.

رفع اسم العراق
مدرب المنتخب، علي طالب محمد، وصف مجموعتنا بالمتوازنه، لكنها لا تخلو من الصعوبة ، وقال: “سيقدم اللاعبون كل ماعندهم من امكانات من أجل رفع اسم العراق، وسنحقق نتائج ايجابية”، مبيناً أنه “استفدنا كثيراً من الوحدات التدريبية التي اجريناها، بالرغم من قصر مدة المعسكر، لكننا عملنا طيلة هذه الأيام على تجهيز اللاعبين نفسياً لخوض المباراة الرسمية الأولى مع منتخب الصين تايبيه يوم الجمعة المقبل في العاشرة والنصف بتوقيت بغداد، ومن ثم مواجهة منتخب إندونيسيا يوم الأحد بالتوقيت نفسه”، مؤكداً أن “هدفه هو اجتياز حاجز الصين تايبيه الذي يعد من الفرق القوية والمتطورة، لضمان وضع قدم في الدور ربع النهائي”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق