العراق اليوم

مصادر تكشف عن مناصب “العائلة الملكية البارزانية ” في كردستان

 أربيل/ شبكة أخبار العراق- كشفت مصادر سياسية في إقليم كردستان، اليوم السبت، عن المناصب التي تتولاها عائلة ملا مصطفى البارزاني مؤسس الحزب الديمقراطي الكردستاني، في الإقليم حاليًا.وافادت المصادر، ، إن “العديد من عائلة البارزاني يشغلون أهم المناصب في إقليم كردستان، حيث أن بالإضافة إلى شغل نيجرفان بارزاني (نجل إدريس بن مصطفى البارزاني) منصب رئيس الإقليم وقائد قوات البيشمركة، ذهب منصب رئيس الحكومة إلى مسرور بارزاني (نجل مسعود بن مصطفى البارزاني)، في حين سيذهب منصب رئيس مجلس أمن إقليم كردستان إلى منصور شقيق مسرور”.وأضافت، ان “سيروان شقيق نيجرفان يتولى قيادة محور البيشمركة في الخازر والكوير، بينما يتولى سهاد بارزاني قيادة قوات الأسناد الأولى، ويدير وجيه بارزاني قيادة القوات الخاصة”، مشيرا إلى أن “سداد بارزاني سيبقى في منصبه بمكتب رئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني، الذي يعول على نجله الأصغر مصطفى في تبوء مناصب حساسة مستقبلا، بعد أن بدأ يظهر جليا في الاجتماعات المهمة”.وأوضحت المصادر، أن “هناك جيلا آخر من أولاد العمومة في عائلة بارزاني يتولون مناصب أقل أهمية في البيشمركة وجهاز الأسايش والوزارات المهمة في كردستان”.وكان نيجرفان بارزاني قد أدى، يوم الأثنين الماضي، اليمين الدستورية رئيسًا لإقليم كردستان بحضور 1200 شخصية محلية وعربية وغيرها، قبل أن يكلف مسرور بارزاني بتشكيل حكومة الإقليم الجديدة.وولد ملا مصطفى البارزاني، مؤسس الحزب الديمقراطي الكردستاني في منطقة بارزان عام 1903، وشارك أخاه الأكبر أحمد البارزاني في قيادة الحركة المسلحة الكردية للمطالبة بـ”الحقوق القومية للكرد” وخاض عدة معارك مسلحة في سبيل ذلك، كما تولى رئاسة أركان الجيش في جمهورية مهاباد التي أقامها الكرد في إيران عام 1945 بدعم من الاتحاد السوفيتي، لكن سرعان ما تمكنت الحكومة الإيرانية حينها من وأدها.وتوفي مصطفى البارزاني (والد مسعود بارزاني) في 1 آذار 1979 بعد إصابته بمرض سرطان الرئة، ليدفن في أربيل عاصمة إقليم كردستان الذي حصل على الحكم الذاتي لاحقًا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق