العراق اليوم

النصر يحذر عبدالمهدي: العراق سيخسر 30 تريليون بتنازلك عن هذه الدعوى

سياسية |   04:35 – 15/06/2019

بغداد- موازين نيوز
حذرت كتلة ائتلاف النصر النيابية بزعامة حيدر العبادي، السبت، رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي من التنازل عن الدعوى المقامة ضد تركيا بخصوص شراء النفط من إقليم كردستان، فيما اشارت الى ان العراق سيخسر 30 تريليون دينار في حال التنازل.
وقالت عضو الكتلة هدى سجاد في مؤتمر صحفي مع باقي الاعضاء عقد في مبنى مجلس النواب وحضرته/موازين نيوز/ اننا”حريصين على متابعة الدعوى القضائية التي اقامتها الحكومة السابقة على الجمهورية التركية لشراء النفط المصدر من حكومة اقليم كردستان دون مراعاة الاتفاقية الموقعة عام 2010 والتي تلزم الحكومة التركية بالتعامل الرسمي مع حكومة المركز بشكل مباشر لبيع الحصة النفطية من اقليم كردستان”.
وأضافت، أن “المحكمة الدولية في باريس عقدت اجتماعات متتالية خلصت إلى تحديد يوم 24 نيسان الماضي موعداً لجلسة استماع”، مشيرة الى ان”أي تنازل عن هذه الدعوى القضائية سيخسر العراق ربع موازنته المالية، أي ما يقارب 30 تريليون دينار عراقي”.
واوضحت، انه”اليوم تم تشكيل لجنة خاصة لمتابعة الدعوى القضائية تضم اعضاء 4 لجان نيابية مشتركة تكون رئاستها لمن وجه السؤال البرلماني الى رئيس مجلس الوزراء”.انتهى29/ح

وجه رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، السبت، بإستضافة وزيري الصحة والتعلم العالي، يوم الاثنين المقبل.

اعلنت محافظة بغداد، السبت، سير امتحان اللغة الإنكليزية لمرحلة الثالث المتوسط بشكل انسيابي بمشاركة اكثر من ٧٠ الف طالب وطالبة، مؤكدة فتح تحقيق بحادثة الاعتداء على مديرة مركز امتحاني في منطقة البلديات وبالقرب من دارها.

طالبت كتلة الحكمة النيابية، السبت، رئيس مجلس الوزراء، عادل عبدالمهدي، بتقديم أسماء الوزراء للوزراء الشاغرة خلال مدة لا تتعدى اسبوعاً واحد.

اشهر من البيانات والتصريحات بلجوء الكتل السياسية الى خانة المعارضة لحكومة عادل عبدالمهدي، أنهاها ائتلاف النصر بزعامة عادل عبدالمهدي باعلان المعارضة التقويمية

قال النائب العام السوداني المكلف الوليد سيد أحمد محمود، اليوم السبت، إن الرئيس المعزول عمر البشير سيحال إلى المحاكمة بعد فترة استئناف مدتها أسبوع.

اكد مصدر نيابي ،السبت، ان جلسة البرلمان المقبلة ستتضمن التصويت على الكابينة الوزارية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق