اخبار الرياضة

مدرب الأرجنتين يفسر تغييره المفاجئ أمام كولومبيا

ليونيل سكالوني

فسر ليونيل سكالوني، المدير الفني للأرجنتين، سر استبدال مهاجمه سيرجيو أجويرو، في مباراته الافتتاحية لكأس كوبا أمريكا، أمام كولومبيا، والدفع بماتياس سواريز في الدقائق الـ10 الأخيرة من المباراة، رغم حاجة فريقه للتسجيل أثناء التأخر بهدف.

وخسر منتخب التانجو 2-0 أمام كولومبيا، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الثانية، من البطولة القارية.

وأبرزت صحيفة “أوليه” الأرجنتينية تصريحات سكالوني عقب المباراة عن سر تغييره المفاجئ، حيث قال: “سواريز مهاجم، وبإمكانه اللعب على الجانب الأيسر أو في قلب الهجوم، وفي ذلك التوقيت فضلت إجراء التبديل”.

وعبر سكالوني عن خيبة أمله بسبب استقبال المنتخب الأرجنتيني هدفا، بينما كان فريقه الطرف الأفضل في المباراة.

واستطرد: “قدمنا أداء أفضل في الشوط الثاني، بعدما قمنا ببعض التبديلات، وهو ما ساهم في تغيير شكل الفريق بعدما تحدثنا كثيرا خلال الاستراحة. كنا الأحق بالتقدم في هذا الشوط، لكن كولومبيا فريق جيد أيضا”.

وأشار المدرب الأرجنتيني إلى سوء أرضية الملعب، الذي أقيمت عليه المباراة، وهو ما لعب دورا في عدم ظهور لاعبيه بأفضل مستوياتهم، بينما رفض توجيه اللوم لأي لاعب، مؤكدا أنهم فريق جماعي، لذلك يتحملون الخسارة جميعهم.

وفي ختام تصريحاته، أكد سكالوني أن لاعبيه يعلمون أن الخسارة ليست نهاية المطاف، لاسيما مع تبقي مباراتين في مرحلة المجموعات، مضيفا: “الأهم أن نصحح الأخطاء التي ارتكبناها في المواجهات القادمة”.

المصدر : كووورة

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق