العراق اليوم

مكتب نجم الدين كريم يكشف للسومرية تفاصيل 'حادثة بيروت'

كشف سكرتير محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم، الأحد، تفاصيل ما حصل في العاصمة اللبنانية بيروت، وفيما أكد أن كريم عاد إلى إلى أربيل "بشكل طبيعي" دون تبعات قانونية مستقبلية، أشار إلى أن محافظ كركوك السابق يستطيع السفر والتحرك "دون مشاكل".

وقال نشوان جلال في حديث لـ السومرية نيوز، إن “هناك تضليلاً حصل بشكل كبير بحادثة بيروت وما تبعه من كلام عن إلقاء القبض على كريم وانتظار تسليمه للعراق وغيرها من القصص التي نُقلت عبر وسائل الإعلام”، مبيناً أن “ما حصل بكل بساطة أن السلطات اللبنانية أوقفت كريم بعد الاشتباه به حول قضية غير صحيحة وتخص دعوى كيدية رُفعت في كركوك ضدة بتهمة استيلائه بحسب الدعوى على عجلات المحافظة”.

وأضاف جلال، أن “السيارات التي كانت بعهدة كريم وذهب بها (إلى) أربيل بعد أحداث 16 تشرين الأول 2017 عدنا وقمنا بتسليمها وبمحاضر رسمية إلى محافظة كركوك، أما العجلات الخاصة بالمحافظة والبالغ عددها 14 عجلة فقد تسلمها جهاز مكافحة الإرهاب بالسليمانية وهي لديهم حتى الآن، ولا علاقة لنجم الدين كريم بها”.

ولفت، إلى أن “جميع الوثائق والأدلة تم تسليمها إلى السلطات اللبنانية وهي صادرة بشكل رسمي من الإدارة الحالية في كركوك تؤكد أن السيارات تم استلامها من المحافظ السابق، وقد تفهمت السلطات اللبنانية الموضوع وأفرجت عن كريم وعاد بشكل طبيعي إلى أربيل دون وجود أية تبعات قانونية مستقبلية عليه وهو يستطيع السفر والتحرك بشكل قانوني دون مشاكل”.

وتابع، أن “أصل الدعوى المرفوعة في كركوك ما زالت قائمة ولم يتم سحبها رغم انتفاء الحاجة لها قانونياً كونها حملت جوانب سياسية، وهناك فريقاً من المحامين الذين يتابعون القضية ولدينا قناعة كاملة بأن القانون والقانون الذي نحترمه سينصفنا لعدم وجود دعوى فساد بالأصل، كما لا توجد لدى نزاهة كركوك أية ملفات فساد مالي ضد كريم”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق