اخبار الاقتصاد

العراق يقترض مليار دولار من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي … اليابان تكشف عن المشاريع الممولة من القرض وآلية صرفه

بغداد/ الزوراء:
وقع العراق قرضاً مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) بقيمة نحو مليار دولار، وفيما اوضحت السفارة اليابانية عن الية صرف القرض، كشفت عن المشاريع الممولة من القرض.
وذكر المكتب الاعلامي لوزير المالية في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: “إستنادا الى قانون الموازنة العامة وبموجب قرار مجلس الوزراء المرقم 22 لسنة 2019 بتخويل وزير المالية بتوقيع اتفاقيات القروض حيث تم صباح يوم الاحد مراسيم توقيع المذكرات المتبادلة بين حكومة جمهورية العراق ممثلة بوزارة المالية وحكومة اليابان ممثلة بالسفارة اليابانية في بغداد، يتبعها توقيع اتفاقية القرض بين وزارة المالية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا)”.
وأضاف: “قد وقع المذكرات المتبادلة عن وزارة المالية نائب رئيس الوزراء وزير المالية فؤاد حسين وعن الجانب الياباني ناوفوي هاشيموتو السفير الياباني في العراق”.
وأشار الى ان “قيمة القرض تبلغ مئة وعشرة مليارات ين ياباني اي مايعادل مليار دولار امريكي تقريبا وبمدة 40 سنة بضمنها 10 سنوات إمهال ويتم اعادة تسديد القرض باقساط نصف سنوية على مدى 30 سنة وتبلغ نسبة الفائدة 0.2% ثابتة”، مبينا ان “الغرض من توقيع القرض لتطوير مصفى البصرة والذي سيساهم في تحسين جودة المشتقات النفطية بالاضافة الى زيادة القدرة الانتاجية لسد احتياجات العراق من هذه المشتقات”.
وعبر وزير المالية فؤاد حسين عن “شكره لدعم حكومة اليابان للاقتصاد العراقي من خلال تقديم القروض الميسرة واعتبر ان هذا القرض بشروطه الميسرة ونسبة فائدة منخفضة سياهم في دعم الاقتصاد العراقي”.
من جانبه أبدى السفير الياباني استعداد بلاده لدعم الاقتصاد العراقي في كافة المجالات” مؤكداً بان “حكومته عازمة على الاستمرار في دعم الحكومة والشعب العراقي من اجل بناء دولة قوية ومستقرة”.
هذا وقد حضر مراسيم التوقيع وكيل وزير النفط وعددا من المدراء العامون في الوزارة.الى ذلك، أوضحت سفارة اليابان لدى العراق، قرض الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) للعراق وقيمته نحو مليار دولار أمريكي.
وذكرت سفارة اليابان في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: “قام سفير اليابان لدى جمهورية العراق (ناوفومي هاشيموتو) ومستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية ووزير مالية جمهورية العراق، فؤاد محمد، اليوم بتوقيع وتبادل مذكرات في بغداد بشأن تقديم قرض الين الياباني لمشروع تطوير مصفى البصرة (المرحلة الثانية)، وذلك بكلفة تصل إلى 110 مليار ين ياباني (أي حوالي مليار دولار أمريكي)، والذي يُعد من أكبر المبالغ التي تخصصها حكومة اليابان لمشروع قرض واحد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”. واوضحت: ان “هذا المشروع سيزيد من إنتاج النفط من خلال إنشاء مصنع تكرير جديد (مجمع التكسير الحفزي للسوائل)، في مصفى البصرة الحالي”.
وأضافت: “يهدف المشروع إلى زيادة جودة المنتجات النفطية وسد الفجوة بين العرض والطلب، بالإضافة إلى ذلك، فإن المصنع الجديد سوف يخفف العبء البيئي من خلال إدخال وحدة نزع الكبريت المهدرج من زيت الغاز الخفيف مع نقل التكنولوجيا”.
ولفتت الى انه “وبعد تنفيذ هذا المشروع، سيصبح مصفى البصرة المصفى الوحيد الذي ينتج المنتجات النفطية ذات القيمة المضافة العالية كالبنزين والديزل ملائماً المعايير الدولية للبيئة، وفي النهاية، من المتوقع أن يسهم في الانتعاش الاقتصادي والاجتماعي للعراق”.انتهى
وكانت وزارة المالية، أعلنت اليوم توقع قرض مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) للعراق وقيمته نحو مليار دولار أمريكي وبمدة 40 سنة بضمنها 10 سنوات امهال ويتم اعادة تسديد القرض باقساط نصف سنوية على مدى 30 سنة وتبلغ نسبة الفائدة 0.2% ثابتة والغرض من توقيع القرض لتطوير مصفى البصرة والذي سيساهم في تحسين جودة المشتقات النفطية بالاضافة الى زيادة القدرة الانتاجية لسد احتياجات العراق من هذه المشتقات.

No related posts.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق