اخبار العراق الان

تقــريــر..تجليات لونية لخفايا الروح

 محمد جاسم

الفنان التشكيلي حسين البلداوي يجتهد في معرضه الجديد لتقديم تجربة مغايرة لأعماله السابقة في محاولة وجدانية فياضة لمكنونات الروح في معاناتها، وهي تتلوى شوقاً للاتحاد بالمطلق والعودة الى مستقرها الأرفع.

فما تراه في معرضه “تجليات لونية لخفايا الروح” غيض من فيض لمشاعر جياشة سكبها في أعمال لونية قد تجد صداها في نفوس تعاني ما يعانيه الفنان من مشتركات في الألم والقلق والحزن العميق الذي يكاد يضيء بين جوانحه.

التجريد والرمزية

المعرض أقيم على قاعة عشتار في وزارة الثقافة برعاية دائرة الفنون العامة، وضم أكثر من ثلاثين لوحة مختلفة، كل منها تحمل همّاً من الهموم التي كابدها رسام المعرض حسين البلداوي الذي قال عن الأسلوب الذي استخدمه في المعرض:- الأسلوب يميل الى التجريد والرمزية، مع تأطيرهما بأسلوب معاصر يحاكي همومنا وقضايانا التي لاتنفك عنا، وهذه التجربة تأتي امتداداً لتجاربي السابقة خلال السنتين الأخيرتين، والتي تمثلت بترانيمي التي قدمتها في قاعة كولبنكيان مستلهماً فيها التراث برؤية جديدة ومعاصرة.

إعلاء صوت المبدع

أضاف البلداوي:- يجب أن نواصل الإبداع باستمرار كي يبقى وطننا بمكانته الحضارية والثقافية، وأن لانترك البلاد للمفسدين والجهلة ليعيثوا به ويخربوه، لابد أن يعلو صوت المبدعين على صوت الفساد والخراب ليعود ألق البلاد ورونقها الجميل. فيما قال عنه الفنان حيدر سالم: فرشاة وألوان، وعصارة فكر فنان، أبدعت لوحات في هذا المكان، شكراً للفنان البلداوي على إشاعة الفرح فينا. في حين قال الفنان قاسم حمزة:- إنها تجربة جديدة وجميلة تحتاج الى ترسيخ لكي تضاف الى تجاربه السابقة، أتمنى أن تأخذ صداها واستحقاقها الذي يبغي اليه البلداوي العزيز.

روح عراقية

وأشار الفنان التشكيلي فهد الصكر الى:- أن البلداوي عمل على بصمة جديدة في التشكيل العراقي، واشتغل على عدة مدارس عكس الآخرين الذين يعملون على ستايل واحد، لذا تجد في لوحاته الجديدة الانطباعية والتعبيرية والتجريد، كما تجد الاختلاف في كل لوحة من لوحات المعرض، حتى في التكنيك اللوني كان مختلفاً، وتجلياته اللونية جاءت من الروح العراقية الأصيلة بكل انعكاساتها الحزينة والفرحة، هذا المعرض يحاكي بكل صدق ما موجود في الواقع العراقي، حاكي الروح البشرية للعراقيين كما حاكى البيئة العراقية، ودخل في عمق الواقع العراقي لينبهنا الى ذلك، أحيي فناننا حسين البلداوي على هذه التجربة الجديدة والجميلة والرائعة.

وقال التشكيلي عبدالكريم المالكي:- بالرغم من أنني من أشد المعارضين لمثل هذه الأعمال، لكوننا فنانين واقعيين، لكن البلدواي استطاع أن يوظف شعورنا بالتعاطف معه، وتمكن أن يقدم أعمالاً قريبة من الواقع التشكيلي العراقي، بصراحة أعماله أفرحتني لأنها داعبت عواطفي وأحاسيسي، وأقدم له تهنئة قلبية على معرضه الجميل هذا.

6 كتل تقترب من تبنّي خيار المعارضة وسائرون تستفسر عن البرنامج الحكومي

2019/06/16 09:08:48 م

مصور أميركي يوثق جهود إزالة الألغام وضحايا الحرب في الموصل

2019/06/16 09:07:51 م

ارتفاع درجات الحرارة وضعف منظومة الطاقة يضعان وزير الكهرباء في اختبار حقيقي

2019/06/16 09:05:38 م

القوى الشيعية تشتكي للحكومة من جماعات الكاتيوشا : تريد إثارة الأزمات في المنطقة

2019/06/16 09:03:59 م

عملية تفتيش في ركن ستراتيجي يربط 4 محافظات

2019/06/16 09:01:05 م

مراقبون: واشنطن غير مقتنعة بموقف العراق من العقوبات على إيران

2019/06/16 08:59:52 م

انقسام برلماني بشـــأن تشريـع قانـون اللجوء يؤخّر حسم قضايا 3 آلاف أجنبي

2019/06/15 08:52:07 م

الحلبوسي: الجلسات المقبلة مخصصة لاستكمال الكابينة الحكومية

2019/06/15 08:49:28 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق