اخبار الاقتصاد

خبير نفطي: عبدالمهدي أرتكب جريمة الجرائم بحق الشعب العراقي

 بغداد/شبكة أخبار العراق- كشف الخبير النفطي حمزة الجواهري، الاثنين، عن ارتكاب ما اسماها بـ “جريمة العصر”، بحق الشعب العراقي، فيما بين من هي الجهة الفاعلة لهذه الجريمة.وقال الجواهري، في حديث صحفي، إن “اقليم كردستان يصدر (600) الف برميل يوميا، وليس (250) الف، كما يقول ويدعي البعض ذلك”، مبينا ان “هذه جريمة العصر بل جريمة الجرائم التي ترتكب بحق شعب العراق”.وبين الخبير النفطي، ان “السكوت على هذه القضية الخطيرة، يعني اننا مشاركين بهذه الجريمة، والتي تقدر سرقتها بـ (13.000.000.000 ) ثلاثة عشر مليار دولار سنويا من عائدات النفط العراقي المصدر إلى الخارج”.وختم الجواهري، انه “هذه الجريمة تتطلب تحركا حكوميا وسياسيا وشعبيا واعلاميا من أجل كشفها وايقاف ارتكاب هذه الجرائم، بحق الشعب وسرقة أموال اليتامى والارامل”.وكان مصدر مقرب من حكومة اقليم كردستان، قد كشف الجمعة (14 حزيران 2019)، عن عزم رئيس الحكومة الجديد، مسرور بارزاني، إنهاء ملف النفط مع الحكومة الاتحادية.وقال المصدر ، إن “مسرور بارزاني يريد انهاء هذا الملف العالق والذي يتكرر بشكل سنوي، وتتجدد معه قضية رواتب الموظفين، والبيشمركة، وموعد تسليمها، وقطعها من الحكومة الاتحادية”.وأضاف، أن “بارزاني سيعقد اتفاقا مع بغداد يقضي بتسليم 250 برميل نفط يومياً، شريطة أن تتعهد الحكومة الاتحادية بإرسال الموازنة بشكل دائم ولا تتكرر النقاشات والمفاوضات كل عام”.واشار إلى أن “بارزاني يريد عقد اتفاقية استراتيجية تنهي القضايا الخلافية بين المركز والاقليم، وخاصة بما يتعلق بالنفط، والغاز، والمنافذ الحدودية، والملفات الأخرى”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق