العراق اليوم

نائب عنها يتحدث عن جهات تخريبية تسعى لضرب ديالى

سياسية |   11:06 – 18/06/2019

بغداد – موازين نيوز
تحدث النائب عن محافظة ديالى، رعد الدهلكي، الثلاثاء، عن جهات تخريبية تهدف لضرب المحافظة.
وأكد الدهلكي، في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، إن “هنالك سلسلة حرائق تعرضت لها العديد من البساتين في مناطق مختلفة من محافظة ديالى”، مبينا أن “الحرائق شملت مزارع ال هدلوش والبساتين المجاورة لها في المقداديه اضافة الى حرق بساتين في الوجيهية وكذلك في مناطق متفرقه من ديالى مساء امس”.
وأضاف، أن “تلك الحرائق تقف خلفها ايادي تريد اضعاف اقتصاد المحافظة خصوصا والعراق عموما، في سيناريو تخريبي لايقل خطرا عن ارهاب داعش في اجندات خارجية واضحة تستهدف الامن الاقتصادي والغذائي للعراق”.
وأشار إلى، أن “الايادي المجرمة التي كانت تقتل الابرياء في مناطق ديالى وتطلق القذائف والهاونات على المنازل، اليوم نراها بدأت تحرق بساتين المواطنين في محاولة لزعزعة الامن والاستقرار في المحافظة”.
وقال الدهلكي، أن “تلك الحرائق هدفها تدمير الزراعة والثروة العراقية كي يبقى مستهلكا وخاضعا لرغبات واجندات الدول الاخرى وصادرات دول الجوار”، داعيا الحكومة الاتحادية “لموقف عاجل وسريع يتلاءم وحجم المخاطر التي تتعرض لها المحافظة قبل فوات الاوان وخروج الوضع عن السيطرة”.انتهى29/أ43

أصدر مجلس النواب، الاثنين، توضيحا بشأن ما تم تداوله من أخبار تفيد بتصويته على منح الأعضاء الذي تم استبدالهم امتيازاتٍ ماليةً.

انتقد النائب في البرلمان، محمد الكربولي، الثلاثاء، وزير الكهرباء لؤي الخطيب، لافتا إلى أنه سعى للوزارة بمحض إرادته وأغدق الوعود الوردية ولم يحققها.

حذر عضو مجلس النواب، عدنان الأسدي، الثلاثاء، من انفجار لغم بـ30 حزيران الحالي على خلفية ملف الدرجات الخاصة، لافتا إلى وجود ثلاثة احتمالات لحل الأزمة.

أكد النائب في البرلمان، حنين القدو، الثلاثاء، أن ملف استكمال الحكومة لا يمكن أن يحسم قبل 30 حزيران الحالي، مرجحا بأن يمدد رئيس

بدأت محكمة عسكرية في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأمريكية بمحاكمة إدوارد غالاغر، ضابط الصف في قوات المارينز الخاصة “نيفي سيلز”، المتهم

أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، فجر الثلاثاء، ان لا رواتب وامتيازات ستصرف للنواب المستبدلين من المحكمة الاتحادية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق