اخبار العراق الان

اعتقال ارهابي "خطير" مطلوب للقضاء في كركوك

 اعلنت مفتشية وزارة الداخلية  في الحكومة الاتحادية ، اليوم الثلاثاء، عن القاء القبض على أحد الإرهابيين الذين وصفتهم بـ “الخطرين” المطلوبين للقضاء في محافظة كركوك.
وتدهورت الأوضاع الأمنية بشكل كبير في كركوك ، أبرز المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان أو ماتسمى بـ ‹المتنازع عليها› ، بعد أحداث 16 أكتوبر 2017 وانسحاب البيشمركة والقوات الأمنية الكوردية من المدينة بعد هجوم عسكري غير مبرر من جانب القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي عقب استفتاء الاستقلال في إقليم كوردستان ، كما وازدادت تحركات إرهابيي داعش.

وذكرت المفتشية في بيان طالعت(باسنيوز) نسخة منه، انه ” بناءً على ورود معلومات لمكتب المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة كركوك مفادها تواجد أحد الإرهابيين الخطرين المطلوبين للقضاء وفق المادة 4 إرهاب في أحد مناطق المحافظة ، الأمر الذي استدعى التحرك السريع والتنسيق مع مديرية شرطة الحويجة باعتبارها صاحبة الاختصاص وتشكيل فريق عمل مشترك برئاسة مدير مكتب تفتيش كركوك”. 

موضحة ، ان “الفريق نجح بمداهمة الوكر الذي يتواجد فيه الإرهابي والقى القبض عليه، وقام بتدوين اقواله وافادته، وتسليمه الى الجهة الاختصاصية بغية استكمال الاجراءات القانونية بحقه”.

وكانت خلية الاعلام الامني، اعلنت يوم الاحد، اعتقال 4 من قيادات تنظيم داعش بمحافظة كركوك ، قالت انه ” كان لهم دور في التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية ضد قواتنا الأمنية والبيشمركة خلال عمليات تحرير نينوى”.

ورغم اعلان بغداد، في ديسمبر/كانون الأول 2017، هزيمة تنظيم داعش واكتمال استعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها التنظيم منذُ صيف عام 2014، والتي مثلت ثلث مساحة العراق في شمال البلاد وغربها ، ، الا ان داعش يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في أنحاء العراق ، ويعود تدريجيًّا إلى شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق