كتابات

عندما يكون بلدك نهبا ..!

بقلم: ادهم الشبيب

العراق ، لابد انها لعنة ما او دعاء !..بالنسبة لي وعلى المستوى الشخصي البحت وفي اطار نقاشي او جدلي التقليدي مع الملحدين اضع وبكل اريحية موضوع العراق ومايحدث له منذ حين كأحدالادلة على وجود الدين السماوي ومن ثم الخالق ..فلايمكن ان يكون عقلا مايحدث للعراق ..بلد نسبة الذكاء بين سكانه هي الاعلى او في المراتب الاولى بين الشعوب حسب التصنيف العالمي ان صدقنا التصنيفات ..وحسب واقع الحاضر والتاريخ ..والاختراع والابداع الفلسفي والادبي والتاليف والفن وماالى ذلك ..ما لايمكن معه منطقا ان يخدع ويتخاذل ويصبح نهبا لكل ناهب وهو ينظر لايحرك ساكنا في الوقت الذي اصبحت فيه اضعف الشعوب وبسبب التواصل التكنولوجي الهائل تغضب وتغير حكامها وانظمتها من اجل طلبات ترفية بسيطة وفي ايام ..

هذا البلد الذي كان الحكام يحارون كيف يفعلون ليرضونه ويتحاشون خذلانه لعلمهم ان شعبه على درجةًعاليه من الوعي والحساسية ..او هكذا كان!! مايحصل له منذ سنين او لعلها قرون وبالخصوص تلك السنين العجاف امر يحير الالباب ، وسؤال يستعصي على الجواب ..

تنهب امواله من عصابات جاءت من شتات الارض وشعبه يتفرج كأن الامر لايعنيه وكانه ليس هو الذي ينهب ،!بل ويعيد إستحكام الناهبين ويفتح لهم خزائنه ويتوسل اليهم لفتات موائدهم كالمتسول وكأنهم هم اولياء نعمته وهو العبد .. (منحة نتوسل اليكم ،تعويض نقبل اياديكم ،رواتب نرجوكم ، كهرباء ايها المحسنون !! من مال الله ايها الواهبون ..من مال الشعب ايها الناهبون !!) يتوسل بسراقه ..ملايين تتوسل بعصابة من عشرات الاشخاص ..امر مدهش يفوق التصور العقلي والمنطقي ..اسمع.. يقال ان الحكومة ستقدم منحة للارامل ..يالله ،اللهم يحفظهم يارب ..هل سمعت بالاخبار السعيده ؟ ماذا ! يقال ان المسؤول الفلاني يسعى في ان يصدر موافقة بالتعيينات !؟ ياالله مااكرم واعظم هذا الانسان ..اسمع البشاره الكبرى ..! ماذا !؟ البرلماني الفلاني طالب لنا بالكهرباء ..اصيل يااخي وابن اصول ..بل يقال انه عقد اجتماعا لذلك ..آااه ،مااسعدنا ومااعظم هذه الاخبار ! والله انه لفخر لنا وكان حظا سعيدا عندما انتخبناه ..!؟ هل سمعت ؟ ماذا ..الوزير الفلاني قال انه ضبط سرقةًفي وزارته الجديدة …الله ،،ياله من نزيه .يستحق التكريم فعلا ..!! اناس يدعون لسارقيهم ويلتقطون الصور التذكارية (تباهيا ) مع من هم وضعوهم في مناصبهم ..ويتسمرون امام التلفاز لمتابعة لقاء مع احدهم لعله يقول شيئا يطفئ عطشهم ويتصدق عليهم بجملة مواسية او واعدة بعد ان عز التصدق بالمال والحقوق والبناء ..صار النهب جهارا والاستهتار من قبل العصابة نهارا ..ولارادع ولامعارض ولاثائر ولا رافض الا من نفر بسيط وعلى استحياء جملة هنا وكلمة هناك ،استنكاروشجب كمايفعل حكام العرب مع غاصبيهم..

هل سمعتم ببلد يدخله مليارات من الاموال يستخرجها من باطن ارضه ولايصرف منها على ظاهر ارضه مليما ..هذا هو العراق !هل سمعتم ببلد تنهب آثاره وتاريخه جهارا وباتفاق يصل الى مستوى دول وليس فقط عصابات وهويتفرج كالمذهول ؟ هذا هو العراق ..هل سمعتم ببلد تغير مناهج مدارسه وتطبع كل عام (علنا ) من اجل السرقة والامر لايكاد يزعج احدا من ابناءه ! بل وان اساتذتهم سرعان مايتأقلمون مع تدريسها بل والاسترباح منه على ظهور الطلبة المظلومين ! هذا هو العراق ..

هل سمعتم ببلد يأكل خيره اقرانه ويسمم شعبه جيرانه ، وتحرق مزروعاته وتقتل اسماكه وتنهب بذوره وتقطع مياهه ويتمتع بامواله صبيان حكامه في بقاع الارض البعيدة والقريبة ! ويهرب حكامه امواله الى حكام لبلدان اخرى كهدايا تذكارية ودليل مودة وعرفان تبعية ..! وتدمر مدنه وتستباح حريات ابناءه وتحدد حركتهم ويمن عليهم بجواز سفر (غير مرغوب به بين الدول) ويتفضل عليهم باجتياز حاجز مدينة من مدنه الى اخرى..وهو راض وشاكر !

هل سمعتم ببلد هو الاغنى بين البلدان وهو الاخر في العمران ! هل سمعتم بغني يتصدق عليه الفقراء ! هل سمعتم بثري يعتاش على اعانات المانحين ..هذا هو العراق ..هل سمعتم باول شعب في الحضارات واخر الشعوب في قوائم التصنيفات !؟ هذا هو العراق !؟ هل ندري لماذا يسكت شعب مثل هذا على عصابة تنهب كل شيء وتمص دمه ولايملك قطار انفاق واحد!؟ بعد ان ملكته حتى بلدان الموز ! هل وهل وهل سمعتم ..وهل ندري لماذا !؟

ايها الملحدون ..ايها المنكرون لوجود الخالق ! هل يكفيكم هذا الدليل ان لعنة او دعاءا لرجل صالح مقرب الى الله استجاب له خالقه وخالقنا فسبب كل هذا التخاذل المعجز ..بالنسبة لي يكفيني هذا برهانا صادعا واشهد ان لااله الا الله

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق