اخبار العراق الان

قيادي في التيار الصدري يوجه رسالة إلى الحكومة ويحذر من ’’عواقب لا يحمد عقباها’’!

بغداد اليوم _ بغداد 

وجه القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي، اليوم الخميس، رسالة إلى الحكومة، فيما حذر من "عواقب لا يحمد عقباها".

ودعا حاكم الزاملي، في بيان تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه، الحكومة إلى أن "تكون جادة في تحسين الواقع العراقي المتردي من ناحية الكهرباء والماء والخدمات ومعالجة البطالة".

وطالب الزاملي بـ"حسم الملفات البارزة من ملفات الفساد، لا سيما ونحن مقبلون على شهر تموز والذي يشهد ارتفاع درجات الحرارة، في وقت كان من المفترض على الحكومة ان تضع جدولا زمنيا لازمة الكهرباء والماء".

وبحسب البيان، أكد القيادي في التيار الصدري على ضرورة، أن "تضع الحكومة الشارع العراقي بالصورة، بماذا قدمت وماهي حلولها، وخصوصاً سوف نشهد حراكاً جماهيرياً وتحشيداً كبيراً للقيام بتظاهرات جماهيرية عارمة، خصوصاً في المحافظات الجنوبية كالبصرة والعمارة والناصرية"، مبيناً أن "هناك محافظات اخرى مهيأة كالسماوة والديوانية والنجف وبغداد، الأمر الذي ينذر بخطر كبير لان الجماهير في هذه المرة لن يتم اسكات صوتها من خلال الوعود والتسويف وانتظار حلول الترقيعية".

وشدد النائب السابق في البرلمان، على ضرورة "تقديم الحكومة معالجات حقيقية وهي ليست بالتعجيزية"، لافتاً إلى أن "ما نلاحظه أن عمل الحكومة والوزارات هو عمل عشوائي يفتقر الى الحلول الجذرية، ويفتقر الى الرؤيا والتخطيط، ويعتمد على التخبط والفعل ورد الفعل وهذا لا يفضي الى نتائج ملموسة ولا يستطيع تهدئة الشارع الذي يغلي والذي انهكته الوعود والتسويف".

وأشار إلى أن "الوضع الحالي يحتاج من الجميع الى وقفة حقيقية وتضامنية من اجل المعالجة والتصحيح والتقويم، لان الشرارة اذا انطلقت سوف تحرق الجميع ولا احد يستطيع المجابهة او المعالجة في ظل ارادة دولية وإقليمية ومحلية في زعزعة الوضع الداخلي العراقي الملتهب".

بغداد اليوم _ بغداد رد مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية، اليوم الخميس، على تصريحات "مجانبة للحقيقة والصواب" يدلي بها أشخاص بصفة رسمية أو شخصية حول عقد شراء الوزارة عجلات "ميتسوبيشي"، فيما أكد أن إجراءاته بشأن العقد وتعديل بنود

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق