اخبار العراق الان

برنامج حكومي جديد لإعادة جميع نازحي نينوى خلال 3 سنوات

كشفت إدارة الهجرة في محافظة نينوى(مركزها الموصل) عن قرب إطلاق برنامج حكومي شامل لإعادة جميع النازحين خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقال خالد عبد الكريم مدير الهجرة في نينوى في تصريح لـ (باسنيوز)، إن «اجتماعا عقد مؤخراً في مدينة الموصل حضره مسؤولون كبار من وزارة الهجرة ومستشارين من رئاسة الوزارء ونوابا عن المحافظة وإدارة نينوى المحلية»، مبيناً أن «وزارة الهجرة ورئاسة الوزراء وبالتعاون مع الأمم المتحدة ستطلق برنامجاً لإعادة جميع النازحين وإغلاق المخميات، يتم تنفيذه في السنوات الثلاث المقبلة».

وكانت وزارة الهجرة قد أعلنت في وقت سابق إطلاق برنامج حكومي لاعادة جميع النازحين في العام 2020، إلا أن المشاكل التي تواجه عودة النازحين وعدم التمكن من تجاوزها دفع الجهات الحكومية إلى إطلاق برنامج جديد يقضي بإعادة المرحلين والمهاجرين خلال 3 سنوات.

وكشف عبد الكريم عن أعداد النازحين من نينوى في المخيمات قائلاً: «إن المخيمات التابعة لمحافظة نينوى تضم حالياً 175 ألف نازح، فيما تضم المخيمات التي تشرف عليها حكومة إقليم كوردستان من أهالي نينوى 17 ألف نازح».

وأكد مدير الهجرة في نينوى استمرار عمليات النزوح العكسي باتجاه المخيمات في المحافظة لغاية اليوم ، مبيناً أن مخيمات النزوح جنوب الموصل استقبلت الأسبوع الماضي سبع عائلات من مناطق غرب الموصل وقضاء تلعفر.

وأشار عبد الكريم إلى أن «إعادة النازحين يتطلب في بادئ الأمر حلاً سياسياً ومصالحة حقيقية لاسيما في مناطق قضاء شنكال (سنجار) وغرب الموصل، لافتاً إلى أن «أبرز أسباب استمرار ملف النزوح في المحافظة يرجع لعدم توفر الحل السياسي وغياب المصالحة الحقيقية والدمار في دور المواطنين والبنى التحتية، إضافة لمشاكل أمنية في بعض المناطق الحدودية القريبة من سوريا والتي لا تتواجد فيها أعداد كافية من القوات الأمنية، إضافة لوجود المخلفات الحربية تحت أنقاض المناطق المدمرة».

بدوره قال محافظ نينوى منصور المرعيد لـ (باسنيوز)، إن «وزير الهجرة يعمل على عودة كافة العوائل النازحة  في المخيمات داخل ناحية  القيارة وحمام العليل والخازر وحسن شامي وغيرها من المخيمات، ورغم ضعف الموازنة وقلة التخصيصات المالية، إلا أننا تمكنا من توفير الاحتياجات الضرورية للعوائل النازحة وحققنا عودة أغلب النازحين إلى مناطق سكناهم الأصلية».

أضاف المرعيد، أن «وزارة الهجرة والمهجرين خصصت  مبالغ مالية لدعم الاستقرار في محافظة نينوى والمناطق المحررة واستغلالها في إعمار المدن المدمرة وتأهيل البنى التحتية لتشجيع كافة  النازحين على العودة قريباً».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق