العراق اليوم

أكدت افتتاح محطتين جديدتين في بيجي … الكهرباء تعلن إضافة (800 ك.ف) إلى المنظومة الوطنية للطاقة

بغداد/ الزوراء:
أعلنت وزارة الكهرباء، امس السبت، إضافة 800 ك.ف على المنظومة الوطنية للطاقة الكهربائية، عبر افتتاح محطة بيجي التحويلية بجهد (400ك.ف)، وخط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق بيجي – كركوك بجهد (400ك.ف) في محافظة صلاح الدين.
وذكرت الوزارة في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: أنه «نيابة عن وزير الكهرباء لؤي الخطيب، وبحضور محافظ صلاح الدين عمار جبر خليل، وعدد من القادة الأمنيين والمسؤولين، افتتح مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية المنطقة الشمالية، خالد غزاي، محطة بيجي التحويلية، جهد (٤٠٠ ك.ف)، وخط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق (بيجي – كركوك) (٤٠٠ ك.ف)، في قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين».
وأضافت: ان «هذه المحطة تعد من المشاريع المنجزة الاولى على صعيد جمهورية العراق، كون العمل قد تم بجهود ذاتية من قبل ملاكات وزارة الكهرباء، والذي كان حكرا على الشركات الاجنبية، وتم اكمال هذا المشروع من المواد الاولية المتوفرة في المخازن والمواد الاحتياطية لبعض المحطات المدمرة».
وقال مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية المنطقة الشمالية، خالد غزاي: إن «ملاكاتنا باشرت بهمة عالية وبجهود ذاتية واستثنائية رغم معوقات العمل من قلة المواد والتخصيصات المالية بإعادة تأهيل خط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق (بيجي – كركوك)(٤٠٠ ك.ف)، وبطول (١٢٠) كم، وبعدد (١٩٨) برجاً، بعد تدميره بشكل شبه تام، ولكون المناطق نائية كانت الجهود استثنائية وكبيرة من قبل ملاكاتنا لانجاز العمل بوقت قياسي».
وتابع: «ملاكاتنا الهندسية والفنية تمكنت بجهود ذاتية، وبعمل متواصل ليلا ونهارا وفي ايام العطل الرسمية وشهر رمضان المبارك من انجاز مشروع نصب محطة بيجي التحويلية (٤٠٠ ك.ف) وبسعة (٢٥٠ mva)، في قضاء بيجي رغم قلة التخصيصات، ومعوقات العمل الاخرى»، مبيناً ان «هذا المشروع يعتبر فريداً من نوعه في العراق كونه مبتكرا من مرحلة التخطيط والتنفيذ والانجاز والذي سيسهم مع ربطه بخط (بيجي – كركوك)، بزيادة ساعات التجهيز في محافظة صلاح الدين، فضلا عن زيادة الموثوقية والاستقرار ، وتوفير مصدر بديل لتجهيز الطاقة الكهربائية لمحافظتي صلاح الدين ونينوى، وتجهيز مناطق مدينة تكريت وقضاء بيجي والشرقاط وناحية الحجاج، بالطاقة الكهربائية خدمة لساكني هذه المناطق، بالاضافة الى ديمومة الاستقرار السكاني والامني فيها».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق