العراق اليوم

نائب:مليشيات بدر تحرم العراق من زراعة آلاف الدونمات في ديالى منذ 4سنوات

 بغداد/شبكة أخبار العراق- دعت النائب غيداء كمبش، الأحد، 30 حزيران، 2019، الى إتخاذ قرار جريء لاعادة الحياة لاكبر حوض زراعي محرر في ديالى. وقالت كمبش في حديث  صحفي، إن “حوض شمال المقدادية (40 كم شمال شرق بعقوبة) والذي يضم نحو 40 قرية زراعية يحوي بساتين زراعية شاسعة جدا تقدر بعدة الاف من الدونمات وهو يمثل اكبر حوض زراعي محرر في ديالى بشكل عام”.وأضافت، أن “بساتين واراضي شمال المقدادية اشبه بالمحظورة على مزارعيها  منذ 4 سنوات رغم اعلان التحرير”، مؤكدة أن “5 الاف اسرة تنتظر الحلول للعودة الى بساتينها باعتبارها مصدر رزقها الرئيسي”.ودعت، الى “قرار جريء من قبل الحكومة، لاعادة إحياء حوض شمال المقدادية ويعطي اشارة البدء باحياء البساتين والاراضي الزراعية”، مؤكدا أن “الاهالي قادرون على معالجة ما تبقى من خلايا داعش ومسك مناطقهم”.وطالبت النائب عن ديالى، “قيادة عمليات ديالى وكل القوى الوطنية بدعم اهالي شمال المقدادية في اعادة احياء ملف الزراعة الى سابق عهده”.ويعد شمال المقدادية اكبر حوض زراعي محرر في ديالى ويتميز بكثرة بساتين الحمضيات.يذكر ان مليشيات بدر  بزعامة هادي العامري هي الحاكم الفعلي في محافظة ديالى  واصبحت هذه المحافظة كأنها جزء من إيران من خلال سطوة المليشيات وقتل الابرياء وحرق المزارع والمنازل وعدم عودة النازحين الى مناطقهم إلا بموافقة الحرس الثوري.والعامري صاحب شعار(انه زمن العراق) يقصد فيه ( انه زمن ايران خميني).

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق