اخبار العراق الان

الوقف الشيعي يحاول الاستيلاء على مواقع جديدة في الموصل

كشف مصدر في محافظة نينوى عن محاولات جديدة للوقف الشيعي للاستيلاء على أراض ومواقع في مدينة الموصل.

وقال المصدر في تصريح لمراسل (باسنيوز)، إن «هناك معلومات شبه مؤكدة عن وجود مساع للوقف الشيعي للاستيلاء على جامع الموصل الكبير في الجانب الأيسر للموصل (صدام الكبير سابقاً)، وساحة السجن في منطقة باب الجديد في الجانب الأيمن والتي شهدت اعتصامات وتظاهرات مناهضة لحكومة نوري المالكي».

ولم يتسنَ التأكد من صحة المعلومات من الجهات الرسمية.

ويوم أمس كشف مدير الوقف السني في محافظة  نينوى أبو بكر كنعان، عن وجود تغيير ديموغرافي ومخطط لتغيير تاريخ مدينة الموصل وإجبار أهالي الأحياء القديمة فيها على ترك منازلهم.

وكان نواب نينوى قد طالبوا مؤخراً رئيسي مجلس الوزراء والنواب باستضافة رئيسي الوقفين السني والشيعي وبحضور ممثل عن رئيس الوزراء لحسم موضوع التداعيات التي تجري في المحافظة والمتعلقة بالوقفين وإنهاء حالة النزاع القائمة وبالشكل الذي يحفظ حقوق الجميع، وينأى بالمحافظة عن الاضطراب والتوتر.

وفي وقت سابق كشفت وثائق رسمية محاولات الوقف الشيعي الاستيلاء على العديد من المواقع الدينية في مدينة الموصل منها 17 موقعا في المدينة القديمة.

 ومنذ تحريرها من داعش أصبحت الفصائل الشيعية ضمن مليشيات الحشد الشعبي المدعومة من إيران ، قوة مهيمنة في المدينة، وإن أصبحت مظاهر وجودها أقل من ذي قبل، غير أن سلطات دينية شيعية وفقاً لتقرير الوكالة تسعى خلسة الآن للسيطرة بصفة رسمية على أراضٍ وممتلكات تابعة للدولة، تقول إنها شيعية تاريخيًا وهو أمر أثار حفيظة المسؤولين السنة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق