اخبار العراق الان

الكتلتان العربية والتركمانية توجهان رسالة إلى عبدالمهدي على خلفية زيارة وفد كردي لكركوك

[بغداد-اين]
وجهت الكتلتان العربية والتركمانية في مجلس النواب، السبت، رسالة إلى القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، وذلك على خلفية زيارة وفد كردي لمحافظة كركوك مؤخرا.
وطالبت الكتلتان في بيان مشترك لهما، اليوم، 6 تموز 2019، القائد العام للقوات المسلحة بضرورة بسط سيادة الدولة وفرض القانون على كافة الاقضية والنواحي التابعة لمحافظة كركوك لمنع الفعاليات الاستفزازية التي تقوم بها بعض الجهات انطلاقا من تلك المناطق الغير الخاضعة للقوات التابعة للسلطة الاتحادية كما حصل مؤخرا في ناحية “قرة هنجير”.

وأضاف البيان أن “وفدا من برلمان الاقليم قام بزيارة استفزازية هدفها توتير العلاقات بين مكونات كركوك المتعايشة اخويا، واطلاق اوصاف لا تليق بمحافظة كركوك ووصفها بالمحتلة وكأن الجيش العراقي والشرطة الاتحادية التي ضحت لتحرير العراق من دنس داعش تابعة لدولة غير العراق”.

واوضح ان ” هذه التصرفات غير المسؤولة لا تفيد الا المجاميع الارهابية المتربصة شرا بعراقنا والتي تحاول ان تجد ثغرة للولوج الى مدننا الامنة وعلى القائد العام للقوات المسلحة اتخاذ التدابير اللازمة للسيطرة على كامل اراضي محافظة كركوك واخراج قوات البيشمركة منها”.

وكان الناطق الرسمي باسم الجبهة التركمانية العراقية، علي مهدي صادق، أكد في وقت سابق، ان “الخطوات الاستفزازية من قبل الحزبين الكرديين ضد الاستقرار الاداري والامني في محافظة كركوك مستمرة، وكان آخرها المؤتمر الصحفي الذي عقده بعض نواب الاقليم في ناحية (قره هنجير) والتي وصفوا فيها كركوك بأراضي محتلة”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق