العراق اليوم

تجهيز المطاحن بكميات الحنطة لرفد مفردات البطاقة التموينية

بغداد / طه حسين 
 
تجاوزت كمية الحنطة المسوقة من قبل الفلاحين والمزارعين الى سايلوات وزارة التجارة، الثلاثة ملايين و600 ألف طن، بينما تم تجهيز عدد من المطاحن الاهلية بكميات تجاوزت الـ 209 آلاف طن من مادة الحنطة ليتم توزيعها كطحين ضمن مفردات البطاقة التموينية.
وقال مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب التابعة للوزارة نعيم المكصوصي في تصريح خاص لـ”الصباح”: ان وتيرة التسويق بالمحافظات التي تواصل التسلم، آخذة بالتصاعد في موسم وصفه بالمثالي والمتميز مع تجاوز كميات الحنطة المسوقة من قبل الفلاحين والمزارعين الثلاثة ملايين و600 الف طن حتى الان، معربا عن امله بأن تسد الكميات المسوقة، حاجة البلاد من هذه المادة الستراتيجية الداخلة بصناعة رغيف الخبز.
وبين ان كميات الحنطة المستلمة توزعت مابين حنطة ناعمة درجة اولى بلغت ثلاثة ملايين و113 ألفا و772 طنا، وحنطة ناعمة درجة ثانية وبلغت 390 ألفا و759 طنا، اما الدرجة ثالثة فبلغت 26 الفا و157 طنا، مشيرا الى ان معدل التسويق الذي وصلت اليه الشركة، لم تصله منذ عقود من الزمن مع استمرار عمليات التسويق بمحافظات: ديالى وصلاح الدين والانبار ونينوى وكركوك والسليمانية واربيل ودهوك.
ولفت المكصوصي الى ان ماتم تسلمه العام الماضي للتاريخ نفسه هذا اليوم كان بحدود المليونين و69 طنا فقط، منوها بأن محافظة صلاح الدين تصدرت المحافظات الاكثر تسويقا للحنطة من خلال ماتم تسلمه مع كميات قضاء الطوز بلغت 550 الف طن من هذه المادة الستراتيجية.
واكد استمرار شركته والدوائر التابعة لها في عدد من المحافظات، بتسلم محصول الحنطة ومناقلة الكميات المسوقة من قبل الفلاحين بين السايلوات من اجل تلافي عمليات الزخم الحاصلة في بعض مراكز التسويق.
من جانب اخر، ذكر مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب ان شركته تعمل على اعتماد كميات محصول الحنطة المسوقة محليا وتجهيز المطاحن الاهلية بها لصناعة مادة الطحين الداخلة ضمن مفردات البطاقة التموينية ليتم توزيعها بين المواطنين، مشيرا الى ان الكميات المجهزة خلال الايام القليلة الماضية منها، بلغت 209 ألفا و460 طنا. وافاد بأن الكميات المناقلة شملت تسلم وتفريغ ثماني سيارات حنطة اميركية محولة من ميناء ام قصر والبالغة كميتها 347 ألفا و700 طن، اضافة الى تفريغ 37 سيارة محولة من عدة محاور وهي: تكريت وديالى والكوت والتي بلغت كميتها مليون و582 ألفا و800 طن من محصول حنطة.
من جانب اخر اكد مدير الشركة العامة لتصنيع الحبوب حسين سامي في تصريح خاص ادلى به لـ”الصباح”: نجاح تجارب الخبازة التي اجرتها مختبرات الشركة بفروعها في نينوى وكركوك على الحبوب المسوقة محليا والتي اسفرت عن نتائج جيدة وتشير صلاحية الحبوب المسوقة للخبازة، مفصحا عن مباشرة السايلوات في المحافظتين، بتجهيز المطاحن بالحبوب المحلية لانتاج وتوزيع الحصة الخامسة من الطحين المخصص للبطاقة التموينية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق