اخبار العراق الان

كانت (باسنيوز) أول من أعلنت عنها ..انطلاق عملية عسكرية واسعة ضد داعش قرب الحدود السورية

أطلقت القوات العراقية، اليوم الأحد، عملية عسكرية واسعة تهدف لملاحقة فلول تنظيم داعش في المناطق شبه الصحراوية التي تشكل مثلثا مترامياً يربط بين محافظات صلاح الدين ونينوى والانبار وصولاً إلى الحدود السورية.

وكانت (باسنيوز) أول وسيلة إعلامية كشفت عن انطلاق العملية العسكرية.

وقال مصدر أمني، أمس، لمراسل (باسنيوز)، إن «حملة عسكرية ستنطلق يوم الأحد في منطقة الجزيرة شمال غرب الموصل وصولاً إلى الحدود السورية».

وأضاف المصدر، أن «العملية يشارك فيها ألوية من الحشد الشعبي وبدعم من قوات الجيش العراقي»، مبينا ان الحملة ستستهدف مناطق جزيرة البعاج وصولاً إلى الحدود السورية.

وتشهد مناطق الجزيرة والبادية في المحافظات الثلاث ولغاية الحدود مع سوريا تصاعداً في أنشطة داعش وتحركاته وهجماته.

وقال نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبدالأمير يارالله في بيان: «انطلقت صباح هذا اليوم… المرحلة الأولى من عملية (إرادة النصر) بعمليات واسعة لتطهير المناطق المحصورة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار إلى الحدود الدولية العراقية السورية».

وأضاف أن قوات كبيرة من الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي والحشد العشائري تشارك في العملية العسكرية وبدعم جوي من سلاح الجو العراقي والتحالف الدولي.

وقال: «تستمر العملية عدة أيام».

وقال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في بيان صدر بعد قليل من انطلاق العملية إن القوات المسلحة «ستحقق النصر الأكيد… على عصابات داعش الإرهابية».

ويشارك بالعملية العسكرية نحو 30 الف مقاتل من كل صنوف القوات المسلحة.

وبعيد انطلاق العملية، أعلنت القوات الأمنية تدمير مقر لداعش في منطقة المالحات جنوب قضاء البعاج، مضيفة أنه تم العثور على تجهيزات عسكرية ولوجستية داخل المقر.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق