اخبار الرياضة

اتحاد أمريكا الجنوبية يبادل ميسي الهجوم ويصفه بـ "قليل الاحترام"!

رد اتحاد أمريكا لكرة القدم “كونميبول” على تصريحات قائد منتخب الأرجنتين، ليونيل ميسي، والتي قال من خلالها إن بطولة كوبا أميركا التي تقام حاليًا بالبرازيل فاسدة ومجهزة لأصحاب الأرض للفوز بها.

وأصدر الاتحاد القاري بيان رسمي أكد من خلاله أن تصريحات ميسي لا أساس لها وغير مقبولة بالمرة من قبل مسئولي الاتحاد.

وطُرد ميسي خلال لقاء الأرجنتين ضد تشيلي أمس السبت بمباراة تحديد المركز الثالث، إذ دخل في مشادة واحتكاك مع جاري ميديل لاعب وسط التشيليين، وتعرض للطرد الفوري رُغم أن الإعادات أظهرت عدم ارتكابه لمخالفة.

وثار ميسي عقب اللقاء مُصرّحًا.. “ينبغي علينا ألا نكون جزء من هذا الفساد، بسبب ما عانيناه من قلة احترام طيلة البطولة، لقد حدث هذا في لقاء البرازيل واليوم، الأمور ممهدة للبرازيل من أجل الفوز باللقب”.

لم يحضر اللاعب مراسم تسليم ميداليات المركز الثالث، وعلل ذلك بإنه لم يرد المشاركة في هذا الفساد، ودخل أيضًا في خط الهجوم على البرازيل وقال “اتمنى ألا يكرر حكم الساحة وحكام الفيديو الأمر ذاته أمام بيرو في المباراة النهائية، اتمنى أن تتمكن من المنافسة بشكل طبيعي لأنهم يمتلكون فريقًا يستحق ذلك”.

بينما كان رد “كونميبول” على تصريحات ميسي كالتالي..

“أحيانًا تربح وفي بعض الأوقات تخسر في كرة القدم، الركيزة الأساسية في اللعب النظيف هي تقبل النتائج بالولاء والاحترام، الأمر يسري كذلك على قرارات الحكام، هذه الاتهامات التي تم إطلاقها في منافسة شارك بها 12 فريقًا كلهم في نفس القدر من التساوي غير مقبولة، ولا أساس لها من الصحفة وتفتقر إلى الحقيقة وتشكك في نزاهة البطولة”.

واستكمل البيان.. “يعتبر كونميبول أن هذه التصريحات تعبر عن قلة الاحترام للبطولة وللاعبين ولمئات العاملين في الاتحاد، الذي يعمل من دون كلل منذ عام 2016 من أجل إحداث التطوير والشفافية والاحترافية بكرة القدم في أمريكا الجنوبية”

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق