اخبار العراق الان

أمنية الأنبار: عملية ‹إرادة النصر› ستقضي على داعش في الصحراء بشكل نهائي

أكدت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، اليوم الأحد، أن عملية «إرادة النصر» التي أطلقت اليوم وشملت المناطق الصحراوية في محافظات (الأنبار، صلاح الدين، نينوى) ستقضي على تواجد تنظيم داعش الإرهابي في المناطق الصحراوية بشكل نهائي في حال تم تنفيذ جميع أهدافها، فيما أشارت إلى أن العملية الأخرى التي يجب إطلاقها بعد إتمام عملية ‹إرادة النصر› هي عملية تأمين الحدود مع سوريا وتعزيز قوات الحدود بالمزيد من العساكر والأسلحة والمعدات لمنع التسللات بشكل كلي.

وقال رئيس اللجنة نعيم الكعود لـ (باسنيوز)، إن «عملية إرادة النصر التي أطلقت اليوم وشملت المناطق الصحراوية في محافظات (الأنبار، صلاح الدين، نينوى) ستقضي على تواجد تنظيم داعش الإرهابي في المناطق الصحراوية بشكل نهائي في حال تم تنفيذ جميع أهدافها»، مبيناً بأن «للحشد العشائري من أبناء محافظة الأنبار دور كبير في تلك العملية وهم من القوات الأساسية فيها نظراً لكونهم أبناء المحافظة ويعرفون طرقها جيداً».

وأوضح الكعود، أن «العملية الأخرى التي يجب إطلاقها بعد إتمام عملية إرادة النصر هي عملية تأمين الحدود مع سورياً وتعزيز قوات الحدود بالمزيد من العساكر والأسلحة والمعدات لمنع التسللات بشكل كلي»، مشدداً بأن «فسح المجال لتسلل عناصر داعش من سوريا يعني عودتهم لبناء المعسكرات والمقرات الصغيرة في المناطق الصحراوية».

وكانت قيادة العمليات المشتركة قد أعلنت، اليوم الأحد، استمرار القوات المسلحة بإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي في تنفيذ عملية ‹إرادة النصر› التي انطلقت صباح اليوم، لتطهير المناطق الواقعة بين محافظات (صلاح الدين ونينوى والأنبار) إلى الحدود العراقية السورية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق