اخبار العراق الان

شـــكر الصالحي ..حلم الوضوح و بداية النهاية

ناجح المعموري

يضعنا العنوان (( لوضوحي أمضي )) أمام احتمالات المعنى التي يقتضيها الكلام / اللغة , حيث يظل المعنى قائماً و حاضراً في العتبة و أيضاً في النص,

لأن العنونة رقبة النص أو النصوص , بمعنى هي قمة الجسد وفيه تتمركز وحدات عضوية مهمة وجوهرية , تعطي الكائن جوهره وتمنحه ماهيته الكبرى , وحقيقة الجسد وحيويته تتمركز في رأسه , وهي التي تحدد معيار القيم و مجال الحقائق التي تتمثل في الكائن البشري وترسم حدوده الإطارية , وتعلن عن انسانيته ..

من هنا نذهب نحو العنوان الذي ساعد المتلقي للتحرك نحو إقتناص ما يبحث عنه في النصوص الشعرية التي ساهمت بتكوين المتون الداخلية للديوان الذي تعمق تباينه باستمرار الذهاب مع النصوص , وكأنها متكونة من سردية كبرى يومئ لها العنوان , فالوضوح هو حلم ليس الشاعر بل الكائن حتى يمنح كينونته صفتها وآدميتها , وليس صعباً صيد المعنى , لأنه لا يعتم على حضوره الداخلي العميق , بل يحاول جاهداً الايماء عليه أو الاشارة للممكن الداخل في منطقة الخفاء . وكل الآداب لا ترتضي صعود الفضاء العالي للنص بل تزاول لعبتها في التخفي والتكتم ..

في نصوص هذا الديوان , وضوح وسرد مفتوح لكنه يولد سيرورة للحكي الذي يتبدّى واضحاً في الاستهلال وتبدأ لحظة الحراك والتصريح الذي لا يفسد النص بما فيه من تقريرية , لأن السرد يقود النص تدريجياً نحو معنى خفي , يحفز المتلقي للغوص في الاشتغال النصي , السياقي على مفردة الوضوح , جعل منها رمزاً وليس لفظاً أو مفردة سائبة وحدها , معزولة عن غيرها بل هي الكليانية والحياتية الواسعة الممتدة نحو اتجاهات عدة , هو الحلم الذي غامر من أجله الراوي وجعل منه سردية ذات تعدد وحدات قادته نحو أمنية خلاص وبحث عن بياض لكن الراوي ظل مشدوداً لأصوله المبكرة ذات الصلة مع بياضات الذاكرة اليقظة التي كثيراً ما استعادها الشاعر ….

إبتكر الشاعر نقيضاً لوضوحه , حتى يتسع فضاء المعنى وجاور معها غموض الكينونة , الخاصة بالكائن وهي تتحرك وفق سيرورة ملبدة , معتمة , مظلمة , حتى تكون المغامرة صعبة الاختراق , وحاول الراوي في الحكاية طويلاً , لكنه منحنا ومضة الغياب والفشل , لأن الأخطاء الأولى كثيرة جداً , وإن لم يحددها الشاعر لكننا نقترب منها للنتائج التي تحققت.

في نص لوضوحي أمضي تتناوب الأحلام وتتباين لكنها ضاغطة بقوة على ذاكرة الشاعر وتستدرجه نحو تفاصيل ومرويات , وهي التي أطرت حدود الأنا / الذات و أيضاً تفضيان نحو الجسد في التوصيف السيمائي , وكلما امتد النص تبدّت الشعرية وكأن السيرورة المستمرة هي الحاملة معها روح الشعرية وتدريجياً تتعمق :

لوضوحي أمضي/ محتشداً بنشيج النايات/ وغناء القرويات/عند مغيب النهر/ قلّت لعلّي

أفتضّ بكارة أو جاعي/ وأغرد خارج لائحة الاخطاء البكر/ لكنك كنت تلوكين وضوحي

بسياط من صلف وغرور/ هل أمكث في مستودع أسراري/ وضوح الأحباط و المغيّب ونواحٍ النايات ومراثي النسوة وكلما تنطوي على احساس بالخسارات والفقدان وهذه ظاهرة يومية مألوفة :

قولي أيتها الارملة العانس/ وتعالي بعناد فضيحتك/ نسرج أوهام نوايانا/ بسراط خديعتنا الدامس/ فتعالي يا مقلقت/ كي أدرأ عنك مكائد أخوة يوسف

ولأن الشاعر شكر الصالحي مهتم بالمثيولوجيا , دائماً ما يوظف ما يجده جوهراً يعطي نصه طاقة وحيوية وكثيراً ما تكرر توظيفه في عديد من النصوص , ولأن النص في مقطعه الأخير محتشد في الخيبات وعطل الأحلام , لذا استثمر اسطورة يوسف وعلاقة الأخوة معه , ليس بل هو ذهب عميقاً وحفر في تاريخ الذاكرة وخزائنها , وهو حركة نحو الهوية الوطنية كما في نص (( هذا وطني)) الاحتشاد برموزه العميقة ومدنه الحضارية التي أسست عتبات الحضارة الاولى في الشرق , وازدحمت السرديات الطويلة بوحدات فنية طويلة تتسع كثيراً وتذهب سردياته نحو نثرياته ويعلن صرخته الهادئة المرنة واللينة :

من يمنحني وطناً/ بمساحة هذا القلب الاخضر

لكن هذا لا يعني خلو نصوصه من التقرير حيث يقترح حضورها في نصوصه ذات الانشغال بالهوية , وتتكرر اهتمامات الشاعر شكر حاجم الصالحي في (( كم انت سعيد وحزين )) و (( الحلة )) و (( شكراً لبلاد النهرين )) و(( نبطي من كوثى )) بالحضارة العراقية القديمة و أساطيرها , المنسيات في أماكن صغيرة , لكنها حيّة مثل الحلة أو نبطي من كوثى , وهذا جزء مهم من اشتغالات الشاعر شكر , ومثل هذه العناية البنائية والتمركز الثقافي , يصرح برسالة مكشوفة عن احتلال العراق الآن وهو امتداد لأنهيارات سابقة وغزوات قديمة في سومر وأكد …..

لوضوحي أمضي تجربة جديدة للشاعر الصالحي تستحق الفحص 

البرلمان يعترض على آلية وزارة الخارجية في اختيار السفراء

2019/07/08 09:28:31 م

أمانة مجلس الوزراء تؤكد أهمية المحافظة على القصور الرئاسية

2019/07/08 09:27:30 م

البرلمان يعدل الموازنة ويستحدث لجنة جديدة

2019/07/08 09:26:47 م

الأمم المتحدة: تحسن الوضع الأمني في العراق يشجع على الاستثمار

2019/07/08 09:25:57 م

الحكمة تطالب عبد المهدي بترشيح رئيس وأعضاء مجلس الخدمة الاتحادي

2019/07/08 09:24:40 م

اعتراض صفقة النخيب ترمي قائد عمليات الأنبار وسط لجان التحقيق

2019/07/08 09:23:08 م

المتحدث باسم العمليات المشتركة: إرادة النصر هدفها التطهير ولا علاقة لها بالتوترات السياسية

2019/07/08 09:22:28 م

تقارير النزاهة وديوان الرقابة تؤشر عمليات غسل أموال: مزاد العملة خارج سيطرة البنك المركزي

2019/07/07 08:19:52 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق