العراق اليوم

لجنة نيابية تتهم أحزابًا بـ “تمويل“ نفسها عبر الجامعات الأهلية.. من الصعب تحديد تبعيتها

رئيس لجنة التعليم العالي والبحث العلمي البرلمانية النائب حسن المسعودي
(بغداد اليوم) بغداد – قال رئيس لجنة التعليم العالي والبحث العلمي البرلمانية النائب حسن المسعودي، الأربعاء، 10 تموز، 2019، إن اغلب الجامعات الاهلية تعد مصدر تمويل لبعض الاحزاب السياسية، لافتا الى انه من الصعب تحديد الجهة التي تعود لها الجامعة. 
وذكر المسعودي في حديث خص به (بغداد اليوم)، أن” قانون التعليم الاهلي رقم 25 لسنة 2016، يحتاج الى تعديل، لترصين العملية التعليمية وتحديد وضع المستثمر في الجامعات الأهلية من خلال ابعاده ومنع تدخله في الشؤون العلمية وحصر مهامه بالشؤون المالية فقط”. 
وأضاف أن “اللجنة اعدت جملة من الملاحظات وهي بانتظار الاجتماع مع لجنة التعليم الاهلي في جلسة البرلمان المقرر عقدها يوم غد الخميس، لدراسة التعديل المقترح على القانون”. 
وأوضح أنه “لا يوجد تدخل مباشر من قبل القوى السياسية، الا ان الجامعات لا تختلف عن المؤسسات الحكومية والاهلية من حيث سيطرة القوى السياسية”.
وبين أن “اغلب الجامعات والكليات الاهلية يكاد تاسيسها يكون مصدراً لتمويل الاحزاب، لكن من الصعب تحديد تبعيتها لاية جهة”.
وكانت مصادر صحفية ذكرت أن “العدد الأكبر من الجامعات والكليات الأهلية تعود لأحزاب”، مبينة أن “هناك خلافات وحرب مصالح بينهم بدأت بحريق كلية التراث الجامعة وقد تحدث حرائق اخرى بقادم الايام وفق معلومات استخبارية تستهدف جامعات وكليات أخرى”.
وكانت كلية التراث الجامعة، قد تعرضت الأحد (7 تموز 2019) لحريق نشب في 4 وحدات داخل المبنى، فيما اشارت مصادر صحفية، إلى وجود شبهات كون الحريق كان “مفتعلاً”.
وقال مصدر، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “الحريق كان هائلاً واندلع في الوحدات الادارية، المالية، الحسابات والتسجيل في احدى بنايات كلية التراث الجامعة في بغداد” مبيناً أن “فرق الدفاع المدني اخمدته بعد ساعات من اندلاعه”.
وكشف مصدر خاص لـ(بغداد اليوم)، أن “الحريق تزامن مع احالة مستثمر الجامعة إلى التحقيق لوجود شبهات فساد، مما يرجح فرضية كونه مفتعلاً لأنه نشب في اقسام تحتوي على وثائق وعقود”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق