اخبار العراق الان

تسعة استجوابات بانتظار وزراء بحكومة عبد المهدي ومصدر يؤكد: كتل تريد تأجيلها عاماً

بغداد اليوم – متابعة

قال النائب عن كتلة تيار الحكمة سالم الطفيلي، الخميس، 11 تموز، 2019، إن كتلته ستستجوب وزير الزراعة، فيما بين أنها قدمت 3 طلبات لاستجواب وزراء بحكومة عادل عبد المهدي، 

وذكر الطفيلي في تصريح صحفي، أن “كتلة الحكمة تحضر الملفات والأدلة التي تثبت تقصير بعض الوزراء لاستجوابهم”، مبينا أن “هناك استجوابات تتم بطريقة استفزازية لبعض الوزراء والمسؤولين”.

وكانت كتلة تيار الحكمة التي يقودها عمار الحكيم قد أعلنت في شهر حزيران الماضي الذهاب نحو خيار المعارضة البرلمانية وأبلغت رئاسة البرلمان بذلك.

وبين الطفيلي، أن “كتلته قدمت طلبا لاستجواب وزير الزراعة، وان رئيس البرلمان أبدى موافقته على الطلب”، لافتا إلى، أن “عدد طلبات الاستجواب التي قدمتها كتلة الحكمة تتراوح بين طلبين إلى ثلاثة طلبات ما زال قسم منها غير مكتمل”.

وسبق أن أحالت هيئة رئاسة البرلمان في شهر أيار الماضي طلبات استجواب ستة وزراء في حكومة عادل عبد المهدي إلى الدائرة البرلمانية للنظر في مدى دستوريتها والأدلة المقدمة معها قبل تحديد مواعيد جلسات الاستجواب.

وأشار النائب عن محافظة بابل الى، أن “هذه الاستجوابات تهدف إلى تصحيح أداء وعمل مؤسسات الدولة وهي بعيدة كل البعد عن الاستهدافات السياسية”، مبينا ان “النائب محمود عبد الرضا هو من سيقوم باستجواب وزير الزراعة”.

وتوقع عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية أن جلسة استجواب وزير الزراعة ستكون “بعد عطلة الفصل التشريعي الحالي… وان الاستجوابات بشكل عام تبحث عن استفسارات لحالات معينة حدثت في الوزارة أو المؤسسة الحكومية”.

وذكر مصدر نيابي ان “عددا من الكتل تمارس ضغوطات كبيرة على هيئة المستشارين التي تدرس طلبات الاستجواب لتأجيلها حتى بداية السنة التشريعية الثانية والتي قد يتأخر بدأها لعام 2020”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق