اخبار العراق الان

المونيتور: تراجع الصادرات التركية للعراق بسبب قيود حكومية ومنافسة إيرانية

أكد رجال أعمال ومصدرون أتراك، زيادة معاناتهم من تزايد القيود المفروضة من الجانب العراقي على منتجاتهم.

وأوضح موقع المونيتور المختص بشؤون الشرق الأوسط في دراسة، ان المصدّرين الأتراك يعانون من ضربة غير مسبوقة في التجارة مع العراق، أدت الى تضاؤل آمال أنقرة في فتح معبر حدودي ثانٍ مع العراق، نتيجة فرض قيود على واردات فئات رئيسة من الأغذية، مثل البيض والمشروبات، ضمن إجراءات وصفها الجانب العراقي بأنها جهود لتعزيز الإنتاج المحلي، فيما أعرب رجال أعمال أتراك عن شكوكهم، بأن تكون عوامل سياسية وراء هذه الخطوة، تقف وراءها الشركات المرتبطة بالشركاء الحاكمين في بغداد، وبتأثير من إيران.

وأشار المقال، الى تراجع حجم الصادرات التركية، من البيض والمشروبات الغازية وغير الغازية وعصائر الفاكهة، والمثلجات ولحوم السمك والدواجن، وموادا غذائية أخرى، بعد سريان القيود منذ الأول من حزيران، والرسوم العالية على المنتجات التركية، في وقت يزعم فيه التجار الأتراك، أن العديد من البضائع الإيرانية تذهب إلى العراق، متجاهلة الرسوم الجمركية، او تدخل البلاد عبر معابر غير قانونية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق