العراق اليوم

نواب يتحاشون الظهور بوسائل الاعلام.. والسبب؟

سياسية |   11:07 – 12/07/2019

بغداد – موازين نيوز
يكاد العراقيون يتفقون على مسألة عدم معرفتهم بأكثر من 250 عضواً من أعضاء مجلس النواب من أصل 329، إذ تسيطر على المشهد الإعلامي والسياسي مجموعة نواب صاروا ضيوفاً دائمين على وسائل الاعلام والمحطات الإذاعية والوكالات الإخبارية، دون غيرهم، وهم يقودون التوجهات السياسية، ويفتحون ملفات ويغلقون أخرى.
وتتعدد الأسباب التي تقف خلف غياب الآخرين عن المشهد الإعلامي وحتى الإدلاء بمداخلات في البرلمان، كما يصل الأمر ببعضهم إلى حدّ عدم التواصل مع الناخبين الذين اختاروهم ممثلين عنهم في أعلى سلطة تشريعية في البلاد.
ويتساءل العراقيون، في أسلوب لا يخلو من السخرية، عن النواب الذين لا يظهرون. كما يتم تداول صور تُظهر برلمانيين مجهولين عن الجمهور، تحت عناوين أو أسئلة تهكمية، مثل “هل تعلم أن هذا برلماني في العراق”، لتنتج عن ذلك مئات التعليقات الساخرة.
ويشار إلى ان الدورة البرلمانية الحالية شهدت أكبر عدد من تبدّل الوجوه عن الدورات السابقة، إذ يكاد يكون أكثر من 70 في المائة من النواب هم من الوجوه الجديدة التي فازت في الانتخابات النيابية.
وقال النائب عن كتلة الحكمة المعارضة في البرلمان، علي البديري، في تصريح لصحيفة العربي الجديد، إطلعت عليه /موازين نيووز/، إنّ “كثيراً من النواب يتحاشون الظهور في وسائل الإعلام خشية الوقوع بالأخطاء، لا سيما تلك التي لا تُغتفر، والتي قد تُسبب لهم مشاكل مع كتلهم وأحزابهم”.
وأضاف البديري، أنّ “بعض الكتل السياسية تعطي توجيهات بأنّ الذين يخرجون في وسائل الإعلام يكون عددهم محدداً، من أجل توحيد الخطاب الحزبي، عبر غرفة (الناطقية) التي يحظى بها كل حزب، لمنع تضارب الآراء بين أعضاء الكتلة أو الحزب أمام الرأي العام”.
ولفت، إلى ان “بعض أعضاء البرلمان لا يريدون أن يظهروا لأسباب شخصية”.
والجدير بالذكر ان مجلس النواب كان قد خصّص لكل عضو فيه رقماً خاصاً يستخدمه للتواصل مع المؤسسات الإعلامية، وتم نشر استمارات خاصة تتضمن أسماء جميع اعضاء البرلمان والكتل التي ينتمون إليها إضافة إلى أرقام هواتفهم للتواصل معهم إعلامياً.انتهى29/6ن

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق