اخبار العراق الان

المجلس النرويجي للاجئين: الدمار يتصدر المشهد بعد عامين على تحرير الموصل

نشر المجلس النرويجي للاجئين تقريرا عن محافظة نينوى بعد عامين على تحريرها من قبضة تنظيم داعش الإرهابي.

واشار المجلس في تقريره الى أن بعد مرور عامين من القضاء على “داعش” ، لا تزال آثار الدمار التي خلفها التنظيم الإرهابي في أزقة المدينة حاضرة، ولا تزال شوارع المدينة، التي تعرضت لأبشع عمليات التدمير، تعاني من بقايا الركام والجثث المتراكمة تحت أنقاضها.

وأوضح التقرير أن التقديرات تشير الى تدمير نحو مئة وثمانية وثلاثين ألف منزل في الموصل لوحدها، إضافة الى وجود نحو ثلاثمئة وثمانين ألف من الموصليين يعيشون في مخيمات النزوح لغاية الآن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق